العشرات من عمال عقود ما قبل التشغيل يحتجون

 أمام مقر دائرة وادي ارهيو غليزان 

احتج أمس عشرات الموظفين في إطار عقود ما قبل التشغيل أمام مقر الدائرة وادي ارهيو إلى الجهة الشرقية من عاصمة الولاية غيليزان مطالبين بوضع شروط ومعايير محدودة تخرج هذا الإدماج من أية تلاعبات باتخاذ المعايير والشروط القانونية في عملية الإدماج التي طال أمدها حيث يعود تاريخ توقيعهم لعقود العمل منذ أكثر من 03 سنوات أو أكثر ومازالوا تحت غطاء العقود المحددة في حين نسجل ان الحكومة أعطت تعليمات وتوصيات في العديد من المناسبات المتمثلة في إدماج العمال الذين يشتغلون تحت لواء عقود ما قبل التشغيل فيما أبدى البعض الاخر من العاملين في إطار عقود ما قبل التشغيل في مختلف القطاعات الاقتصادية استياءهم الشديد من الجهات المعنية التي لن تشركهم في هذا الإدماج خاصة وأن أغلب المؤسسات الخاصة التي تُشغِّل عمال تحت لواء وكالة تشغيل الشباب ترفض إدماجهم في أغلب الأحيان وذلك بعد انقضاء العقد الثاني او الثالث في حين ذهب البعض الأخر إلى أن عملية الإدماج تعتمد على المعريفة والبيروقراطية أو كما جاء على لسان البعض من المحتجين ، رئيس الدائرة وادي ارهيو قام بإستقبال مجموعة تنوب عن المحتجين أين تم الاستماع إلى مطالبهم ووعدهم برفع جملة الانشغالات والمطالب إلى الوصايا

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك