الفئات الهشة بالتربية في إضراب هذا الأسبوع

وزارة التربية متهمة بتفضيل التربويين

  قررت النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين الدخول في إضراب يومي 28 و29 من الشهر الجاري معززا بتنظيم وقفات احتجاجية أمام مقر ولاية بجاية، مرجعين تصعيدهم لعدم النظر في مطالب هذه الفئات الهشة، وتفضيل التربويين على فئاتهم الهشة.

أعلنت النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين لولاية بجاية، في بيان لها، عن تنظيمها لإضراب يومي الاثنين والثلاثاء القادمين مع تعزيزه بوقفات احتجاجية أمام مقر الولاية خلال اليوم الثاني للإضراب، مرجعين تصعيدهم لما أسموها بالظروف الكارثية التي تعيشها فئتي: الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية بسبب غلاء المعيشة وتدني الأجور، متهمين الحكومة بالفشل في إيجاد حلول جدية لإنصاف هذه الفئة، مؤكدين أن وضعيتهم تزداد سوء آخرها بعد المصادقة على قانون المالية 2019، وعدم ادراجه لأي زيادات في أجور العمال البسطاء.

كما تمسكت النقابة بالمطالب الوطنية لفئتهم بداية من تخسين القدرة الشرائية وإعادة النظر في شبكة الأجور والنظام التعويضي، مع إلغاء المواد 19 و22 من الأمرية 03/03 الخاص بالنظام التعاقدي للعمال المهنيين وتصحيح الخطأ الوارد في إدماج المخبريين بالاستفادة من المنح الخاصة بعمال التربية، يضاف لها ضرورة عضوية فئة الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين في اللجنة الوطنية واللجان الولائية للخدمات الاجتماعية.

أما على المستوى المحلي فندد مكتب النقابة بما أطلق عليه التمييز في صب منحة التقاعد “تفضيل التربويين على الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين”، وكذا إلغاء الامتحان المهني الخاص بالعمال المهنيين 2018، يضاف لها تسجيلهم لعدم تسديد مختلف المنح في وقتها، وعدم تسوية مشاكل العمال في وقتها رغم إيفاد عدة لجان “متوسطة بني مليكش وثانوية برشيش القاصر”، في حين دعوا لضرورة إعادة النظر في توزيع المناصب النوعية الخاصة بالعمال المهنيين وتفعيل عملية التكوين المعتمدة من طرف الوزارة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك