الفرع النقابي للضرائب بتمنراست يطالب برأس المدير الولائي

على خلفية غلقه لقنوات الحوار ودخوله في صراعات مباشرة

  المدير الفرعي للوسائل مسؤول فوق العادة و رحيله مطلب المحتجين

  نظم الفرع النقابي للضرائب بتمنراست وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الولائية للمطالبة برأس المدير وذلك على خلفية التجاوزات والخرقات المخالفة للقانون .

طالب الفرع النقابي في وقفة احتجاجية نظمت يوم أمس أمام مقر المديرية الولائية للضرائب بتمنراست ، من المدير العام للضرائب والمدير الجهوي للقطاع ووالي ولاية تمنراست و السلطات المعنية على جميع المستويات ، بضرورة التدخل العاجل لإنهاء مهام المدير الولائي للضرائب بتمنراست وذلك على خلفية دخوله في صراع مباشر مع الشريك الاجتماعي وعدم الاعتراف بشرعيته مع سد قنوات الحوار ، رغم الإرسالية المقدمة للغدارة تحت رقم 28/2017 المؤرخة في 02/11/2017 والمرفقة بمحضر الجمعية العامة للفرع النقابي المنضوي تحت لواء النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية المرخصة من طرف المدير الولائي للضرائب .

 ومما زاد الطين بلة حسب إرسالية الفرع النقابي الموجهة للسلطات المعنية والتي كانت قد تسلمت يومية “الوسط ” نسخة منها هي القرارات التعسفية المستمرة والمتعالية الوتيرة ضد الموظفين من طرف مدير الفرعي للوسائل هذا الأخير الذي طالب الفرع النقابي بتنيحته هو أيضا  من جهة ثانية فقد أكد الفرع النقابي لعمال الضرائب المنضوي تحت لواء الاتحاد المحلي للعمال الجزائريين بتمنراست في بيان له أنه في ظل ما تمر به مديرية الضرائب بالولاية من حالة احتقان وتعسفات في اتخاذ القرارات المجحفة في حق بعض موظفي الإدارة و في ظل ما يتعرض له الموظفين من ضغوطات نفسية ومعنوية  كالاستعمال المفرط للاستفسارات و الخصومات وفي ظل هذه اللامراعاة للنصوص القانونية للوظيفة العمومية لاسيما المرسوم 03-06 فإن الفرع النقابي لعمال الضرائب بتمنراست يندد و يستنكر كل هذه الممارسات والسلوكيات اللاقانونية ويساند الوقفة الاحتجاجية .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك