الفيدرالية الوطنية للغابات  تبارك متابعة الوزير بوعزقي 

قررت التأسس كطرف مدني

قررت الفيدرالية الوطنية للغابات  الطبيعة والنمو  التأسس كطرف مدني في قضية متابعة  وز ير الفلاحة السابق عبد القادر بوعزقي متهمة إياه بالوقوف وراء عملية  تشجيع نهب الغابات والقضاء على الغطاء النباتي عن طريق فتح الاستثمار العشوائي  في قطاع الغابات .

 هذا وأشار الناطق الرسمي باسم الفيدرالية نور الدين خواتير أنهم سبق لهم وان حذروا الوزير من فتح الاستثمار في القطاع الغابي دون دفتر شروط دقيق ، وبصفته كنقابة شريكة مختصة مهمتها المحافظة على الثروة  الوطنية والمال العام  طالبو الوزير بالتراجع عن القرار ـ إلا أنه لم يأخذ رأيهم بعين الاعتبار ما أدى إلى نهب المئات من الهكتارات من أجود الأراضي الغابية تحت غطاء الاستثمار الذي دخله بارونات العقار والخشب  من الحطابين والفحامين ، الأمر الذي جعل أعوان الغابات عاجزين عن الدفاع عن الغابة من  هؤلاء البارونات التي منحتهم وزارة بوعزقي الشرعية في تبريش المئات من الهكتارات ونهب ثرواتها من الخشب والفلين والحطب ، حتى أن بعضهم من أعاد بيع الأرضية أو كرائها في استفزاز واضح لمصالح الغابات ، مؤكدا أنهم كفيدرالية يباركون  متابعة  بوعزقي بتهمة الفساد ويطالبون المحكمة العليا بفتح ملفات نهب الأراضي الغابية في استثمارات وهمية تضاف الى نهب الأراضي الفلاحين ، معبرين عن استعداد الفيدرالية بصفتها الممثل الرسمي لأعوان الغابات  للتأسس كطرف مدني  وتطالب بالتعويض لان في عهده فقدت  المديرية العامة للغابات أحد أعوانها في تبسة في صراع مع بارونات الغابات كما تعرض العديد الآخر إلى محاولة  الاعتداء والسب والقذف وحتى المتابعات القضائية .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك