القاديانية كانت تهدف إلى إغراق الجزائر في مستنقع الربيع العربي

محمد عيسى يحيي ملف الأحمدية من جديد:

عاد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، ليحيي ملف الأحمدية من جديد، بعد أن أفصح اليوم، عن تقرير سري رفعه أحد سفراء الجزائر في الخارج، يكشف تخطيط الطائفة الأحمدية منذ سنة 2011 لتوريط الجزائر في الربيع العربي، مثلما تم توريط العديد من دول المنطقة في ذات المستنقع.

وأكد ذات المصدر خلال استضافته في منتدى الإذاعة، بأنه تم منع تغلغل في المجتمع الجزائري، ما أحبط مخططها في إغراق البلاد في الفتنة التي عاشتها الكثير من الدول العربية منذ هبوب رياح ما سمي الربيع العربي على كل دول الشرق الأوسط، ومن جهة أخرى دافع محمد عيسى على المرجعية الدينية، أين أوضح  بأنها “ليست مبادئ فرضها الرئيس أو الوزير أو سلطان، وإنما هي ميراث نقله إلينا علماء”، مفيدا بأن المرجعية الدينية بالجزائر ساهمت في صد الإرهاب.

علي عزازقة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك