اللجنة المركزية للأفلان تساند تصريحات الفريق  قايد صالح

أعلنت شغور منصب الأمين العام

مشاركة 15 برلماني وممثل عن عبد العزيز بلخادم

اجتمع أمس بالعاصمة العديد من أعضاء اللجنة المركزية للأفلان و العديد من قيادات الحزب وذلك من أجل إنهاء معاذ بوشارب وإعلان حالة الشغور في هذا المنصب ، إضافة إلى إعلان أغلبية أعضاء اللجنة المركزية مساندتهم لاقتراح قائد الأركان الفريق أحمد قايد صالح بتطبيق المادة 102و التي تخص شغور منصب رئيس الجمهورية .

وفي بيان أصدرته الجماعة المجتمعة أمس بالعاصمة و الذي وقعه 267عضو لجنة مركزية ، أعلن المجتمعون و أغلبهم إطارات قديمة وقوية في الحزب عن شغور منصب الأمين العام للأفلان ، معتبرين أن تنصيب القيادة الحالية تم بطريقة غير شرعية .

و انتهى هذا الاجتماع إلى توجه اللجنة المركزية إلى مقر الحزب بعد 48ساعة ، لاسيما و أن المحكمة الإدارية بالعاصمة فصلت لصالحهم ، وسيدخلون المقر في 48ساعة القادمة .

من جهة أخرى وقع أغلب الحاضرين و بالأغلبية على دعم مقترح الجيش الذي يخص تطبيق المادة 102من الدستور و القاضية بشغور منصب رئيس الجمهورية ، وقد شارك في هذا الاجتماع الذي يبدو أنه نهاية بوشارب على رأس الآفلان العديد من قيادات الحزب الثقيلة بداية من السعيد بوحجة ، أحمد بومهدي ، السعيد بدعيدة ، السيناتور مدني حود ، الوزير السابق محمد جلاب ،رشيد عساس ، أبو الفضل بعجي ، رئيس اتحاد الفلاحين أحمد عليوي ، رئيس كتلة الأفلان زبيري ، إضافة إلى مشاركة 15نائب برلماني من الأفلان ، وممثل عن الأمين العام السابق عبد العزيز بلخادم .

وحسب مصادرنا فإن المجتمعين سيستلمون مقر الحزب بحيدرة بعد 48ساعة ، لاسيما بعد فصل المحكمة الإدارية لصالحهم ، و ثبوث أن طريقة تعيين بوشارب كانت غير شرعية ولا ويجد أي محاضر رسمية تثبث ذلك .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك