اللجوء إلى المتقاعدين لتعويض المضربين

بن غبريط تتحدى إضراب  التكتل النقابي

أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط أن أبواب الحوار مفتوحة أمام الشريك الاجتماعي، مشيرة أن قطاعها لم يغلق أبواب الحوار مع نقابات التربية ، موضحة أن التعامل مع الإضراب سيكون بتوزيع التلاميذ على الأقسام أو إدخال أساتذة متعاقدين لتعويض المضربين في حال استمرار الإضراب.

عبرت نورية بن غبريط الأمس في ندوة صحفية عقدتها اليوم بوهران، عن رفضها القاطع للإضراب الذي أعلن عليه التكتل النقابي ،مؤكدة على ضرورة  توفير حق التمدرس للتلاميذ المكفول دستوريا، مشيرة  بأن أبواب  الحوار داخل لقطاع التربية هو سلوك ضروري للتكفل بالانشغالات، وكشفت بن غبريط، أن مسؤولي وزارة التربية الوطنية سيسلمون نتائج الاجتماعات التي تم عقدها في الأيام الماضية في شكل محاضر إلى النقابات.

 تجدر الإشارة أن التكتل النقابي الذي يضم 6 نقابات تنشط في قطاع التربية، أعلن الدخول في إضراب غدا في جميع المؤسسات التعليمية بالأطوار الثلاثة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك