المجلس الدستوري أمام خيار تأجيل الرئاسيات

إنسحابات و إحجام عن إيداع الملفات

قبل ساعات على انقضاء آجال إيداع ملفات الترشح أعلن مترشحون انسحابهم من المشاركة في الانتخابات الرئاسية المزمع إجرائها في الرابع جويلية القادم بعد اكتمال ملفات ترشحهم و جمع التوقيعات حسبهم  و أرجعوا أسباب التراجع إلى عدم توفر الشروط المناسبة للحدث الهام إضافة إلى عدم تنصيب اللجنة المستقلة لمراقبة الانتخابات بينما قال آخرون أنها جاءت تجاوبا ورغبة الشعب الرافض لها.

أعـلـن التحالف الوطني الجمهوري، تعليق مشاركته في الانتخابات الرئاسية المزمع إجرائها في 04 جويلية 2019، وهذا إلى غاية توفّر الشروط المناسبة لنجاح هذا الاستحقاق الانتخابي المصيري والهام

واشترط الحزب في بيان له عقب اجتماع المكتب الوطني أمس توفّر الشروط المناسبة لنجاح هذا الاستحقاق الانتخابي المصيري و الهام، حيث سبق للحزب و أن أكّد بأن ترشيح أمينه العام الدكتور بلقاسم ساحلي، مشروط بضرورة مرافقة الحل الدستوري و الانتخابي، بجملة من الإجراءات السياسية لطمأنة الرأي العام الوطني، و ترميم الثقة المهزوزة بين السلطة و الحراك الشعبي، و لا سيما ما تعلق بتشكيل حكومة كفاءات وطنية بقيادة شخصية مستقلة و توافقية، و معالجة إشكالية عدم شرعية رئيس المجلس الشعبي الوطني.

كما دعا الحزب إلى تنصيب هيئة وطنية مستقلة للإشراف على الانتخابات، و تعديل بعض مواد القانون العضوي للانتخابات ذات الصلة بإجراء الانتخابات الرئاسية، ضمن رؤية مرنة للأجندة الانتخابية، و التي تتطلب تأجيل الانتخابات الرئاسية لبضعة أسابيع وفق ما يتيحه نص و روح الدستور وأضاف الحزب أن قرار تعليق مشاركة الحزب إلى تاريخ لاحق، مبرّر باعتبارات شعبية و دستورية و قانونية و سياسية، . .

جبهة المستقبل في اللحظة الأخيرة

من جانبه أعلن علن رئيس حزب جبهة المستقبل، عبد العزيز بلعيد ، الإنسحاب من المشاركة في الانتخابات الرئاسية ، مؤكدا على تمسكه بالحل السياسي للخروج من الأزمة الراهنة

و أكد بيان لحزب جبهة المستقبل عقب اجتماع مجلسه الوطني أمس أن قيادة حزب جبهة المستقبل قررت عدم إيداع ملف الترشح للرئاسيات المزمن إنعقادها في الرابع من جويلية و أرجع أسباب انسحابه إلى الغموض والجمود الذي يسود والذي يدفع إلى عدم التحضير الحقيقي والجدي لهذه المناسبة الهامة و أضاف ذات البيان أن عدم تنصيب اللجنة المستقلة لا يضمن شفافية و نزاهة انتخابات و انعدام التنافسية و عدم جاهزية الظروف والأجواء الشعبية و أضاف المصدر ان جبهة المستقبل تؤكد على مسارها السياسي في إطار الدستور كخيار وحيد يؤمن للجزائر استقرارها و يضمن للشعب التعبير الحر عن سيادته في كنف الديمقراطية كما اعتبرت جبهة المستقبل على أن الانتخابات الشفافة و النزيهة هي السبيل الوحيد لتخطي الأزمة السياسية التي تواجهها البلاد

غديري ينسحب

من جهة أخرى أعلن الجنرال المتقاعد، علي غديري، عدم ترشحه للرئاسيات، المزمع عقدها 04 جويلية المقبل وأوضح في فيديونشر على صفحته بفيسبوك، قائلا ” فيما يخص انتخابات 4 جويلية، لست مترشحا و لم أودع أي ملف لدى المجلس الدستوري وأضاف أنها تسبح ضد التيار الشعبي الرافض للانتخابات . .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك