المجلس الشعبي يتجه لتعويض نواب لويزة حنون

الحزب يعتبر أن الخطوة غير دستورية

تسير إجراءات المجلس الشعبي الوطني باتجاه استدعاء نواب جدد لحزب العمال من ضمن قائمة الحزب لتعويض نواب الكتلة المستقيلة منذ نهاية شهر مارس، في حين رد القيادي بالحزب أن الخطوة تتناقض مع القانون الداخلي للحزب ومع الدستور الذي يمنع التجوال السياسي.


وفي تصريح له مع “الوسط” اعتبر القيادي بحزب العمال رمضان تعزيبت أنه يفترض عدم الإقدام على الخطوة كون نتائج الانتخابات من طرف المجلس الدستوري تنسب للحزب، موضحا أن الكتلة مستقيلة منذ نهاية مارس المنصرم، معتبرا أن كل منتخب يتشبث بالمنصب لا يمثل سوى نفسه ولا يمثل الحزب، كون ذلك يتعارض مع القانون الداخلي للحزب الذي يشترط تعيين رئيس الكتلة من طرف الأمين العام للحزب، وبالتالي لا يمكن تشكيل كتلة للحزب دون موافقة الحزب.

كما اعتبر أنه يناقض مع روح الدستور كونه يمنع التجوال السياسي، أي لا يمكن للمنتخب تغيير انتمائه السياسي خلال العهدة، وأي مترشح باسم حزب العمال سيتم فصله من الحزب وهو ما يجعله دون تغطية حزبية، أي الوقوع في نقطة التعارض مع الدستور.

أما بخصوص نظرتهم للخطوة فقال أن السلطة اعتادت على التضييق على كل حزب يزعج النظام، قائلا أن الخطوة تجاوزها الزمن فالبرلمان دون شرعية وغالبية المواطنين يطالبون بحله، بالإضافة إلى كون آخر اهتمامات الشعب هو ما يدور داخل قبة البرلمان.

سارة بومعزة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك