المحامون في الشارع دعما للحراك الشعبي

عمال البلديات ينظمون..

نظم المحامون وقفة مساندة للحراك الشعبي في ساحة البريد المركزي هاتفين بشعارات الحراك وحتى مطالبة وزير القطاع بالرحيل.


تجمهر أصحاب الجبب السوداء، أمس، على مستوى البريد المركزي بالعاصمة، قادمين من مختلف الولايات، رافعين شعارات الحراك الشعبي، مع التأكيد على الوحدة الوطنية عبر شعارات “لا شرقية لا غربية وطنية وطنية” و”جزائر حرة ديمقراطية” و”النضال النضال حتى يسقط النظام”، مصعدين للهتاف ضد وزير العدل الطيب لوح مطالبين إياه بـ “يا لوح رجع البرنوس”.

وأكد المحامون ضرورة احترام الدستور وقوانين الجمهورية وحرية الرأي والتعبير ومساندة المطالب الشعبية في تغيير نظام الحكم، مؤكدين تخندقهم في صف الدفاع عن الحريات “الدفاع يريد رحيل الفسادين” وشعار ” وطني وطني غالي الثمن.. نفسي روحي.. وأنا الحامي وطني الغالي”. كما نجحوا في كسر الطوق الأمني على الساعة الحادية عشر، والذي كان يقف حاجزا للحيلولة دون تنقلهم إلى ساحة “موريس أودان”، حيث ساروا عبر النفق ووصلوا إليها.

من جهتهم قرر عمال البلديات الخروج إلى الشارع يوم 25 مارس في مسيرة وطنية سلمية داعمة للحراك الشعبي، حيث أوضحت فدرالية عمال البلديات أن “عمال البلديات يعتبرون الطبقة العمالية الأكثر هشاشة والأكثر فقرا في قطاع الوظيف العمومي عبر كامل التراب الوطني وبعد سنوات طويلة من المقاومة تمثلت في إضرابات ومسيرات عديدة ضد هذا النظام الظالم والفاشل في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية استوجبت علينا أن نرفع أصواتنا عاليا وبقوة لنصرخ كفانا ظلمنا وحقرة”.

كما أضافوا أنه “نحن عمال البلديات بجميع أسلاكها النزول إلى الشارع لنشارك في المسيرة الوطنية يوم الاثنين 25 مارس على الساعة الحادية عشرة أمام البريد المركزي بالجزائر العاصمة تنديدا بهذا النظام القامع لكل العمال بصفة خاصة ولكل الجزائريين بصفة عامة”.
سارة بومعزة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك