المدية تفقد الفقيه والداعية “بن غربية رضوان”

يحمل درجة بروفيسور

ودع سكان عاصمة التيطري امس احد ابرز رجال علوم الشريعة في الجزائر البروفيسور بن غربية رضوان عن عمر ناهز 66 سنة بعد وعكة صحية المت به مؤخرا ، حيث وري الثرى بمقبرة حي مكراز بالمدية، هذا وعرف الرجل بعلمه وحكمته واتزانه طيلة مسيرته التي عرفت عديد المحطات البارزة منذ ولادته سنة 1954، فهو أب لأربعة (4) أبناء، تحصل على العديد من الإجازات والشهادات العلمية من داخل الجزائر وخارجها، فكانت البداية من جامعة أم القرى – مكة المكرمة بحصوله على بكالوريوس في الشريعة الإسلامية، تخصص فقه وأصوله بتقدير ” ممتاز مع مرتبة الشرف ” سنة 1981م ،ثم ماجستير من نفس الجامعة وفي ذات التخصص بتقدير ” جيد جداً ” سنة 1984م، لينال الدكتوراه بتقدير” ممتاز ” خمس سنوات بعدها، كما اشتغل كاستاذ بعديد الجامعات والمعاهد ابرزها جامعة الجزائر، وتراس بها الكثير من المجالس العلمية اخرها رئيسا لمجلس أعضاء هيئة التدريس بقسم الشريعة، ومن المحطات الدولية للرجل ان حضي بالتدريس في كلية الدراسات الإسلامية والعربية – دبي – الإمارات العربية المتحدة ( ليسانس- ماجستير – دكتوراه )، اين تراس ايضا قسم علوم الشريعة هناك، بالإضافة  الى مشاركات كثيرة في ندوات ومؤتمرات علمية وفكرية دولية ومحلية بكل من  المغرب، تركيا، الإمارات العربية المتحدة، لبنان ، الأردن”، وفي مجال التأليف ترك البروفيسور بن غربية ارثا هاما من المؤلفات والمصنفات والتحقيقات التي ينهل منها طلبة العلم، اذ يذكر كتاب : ” المذهب المالكي، مدارسه ,أعلامه, مصنفاته” تحت الطبع دار هومة الجزائر، كأبرز مؤلفاته، ليبقى ما تركه صدقة جارية يتناقلها اهل الاختصاص الى يوم الدين.

ر. بوخديمي 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك