المرأة قادرة على الولوج لكل المهن إذا أتيحت لها الفرصة

مبدعات وحرفيات من الجلفة يتحدثن لـ ( الوسط):

الوسط : مكتب الجلفة

في إطار التعريف بعالم المرأة المبدعة قامت جريدة الوسط بزيارة معارض أقيمت إلى غاية اليوم وذلك إحياءا  لليوم العالمي للمرأة المصادف للثامن ماي من شهر مارس .والتي تتواصل فعاليتها والمقامة بدار الثقافة ( ابن رشد ) و دار الصناعة التقليدية والحرف و بالمسرح الجهوي ( ابن بوزيد عطالله ) حيث أشرفت السلطات المحلية وعلى رأسها السيد جيلالي دومي والي ولاية الجلفة على حفل الافتتاح الذي تضمن برنامج مختلف تم على اثره تكريم بعض النساء في  بشهادات تقديرية كما أقيمت بالمناسبة وعبر عدد من المؤسسات والمديريات الولائية تكريمات لنساء عاملات كان أبرزها التكريم الذي حظيت به نساء مديرية الفلاحة بولاية الجلفة وعلى رأسهم السيدة (غراير حورية) إطار بمصلحة تنظيم الإنتاج والدعم التقني وقد تسلمت درع المديرية من طرف السيد العياشي احمد رئيس المصلحة ومسؤول النقابة المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية وبحضور رؤساء المصالح والموظفين وإطارات المديرية.

 واللافت للنظر ولاول مرة بالجلفة إقامة معارض لنشاطات مختلفة تمارس خاصة بالبيوت بدأت بالهواية ثم تطورت إلى حرفة حسب ما صرحت به المشاركات لـ الوسط ، حيث التقتينا بعدد من العارضات المبدعات اللائي يمارسن حرف مختلفة فكان لنا معهن هذه الدردشة.

حسان أسماء : تغذية وترطيب

اهتمامي بعالم التغذية جعلني ألج عالم صناعات الكريمات واضع عليها تجارب كللت بالنجاح حيث صنعها منها كريم لترطيب البشرة 100 %طبيعي ،وأخرى عبارة عن مساحيق تقليدية قمت بتطويرها، واستفدت من بعض البرامج من النت وتحصلت في ذلك على دبلوم في صناعة مواد التجميل والاهتمام بعالم المرأة . وأنا مهتمة كثيرا بكريمات تقليدية كانت تستعملها الجدّات في الماضي منها كريم للشعر مصنوع من مواد وأعشاب طبيعية مثل الشب والمسك وزيوت طبيعية وأخرى مزيج من الزيوت .

السيدة  رزيق ( خياطة تقليدية وعصرية)

منذ سنوات وانا مهتمة بحرفة الخياطة خاصة التقليدية منها . وقد عملت تصميمات كثيرة للفساتين النسائية النايلية . وشاركت في معارض وانا اليوم متواجد بمعرض دار الثقافة ابن رشد بمناسبة اليوم العالمي للمرأة كعارضة لبعض النماذج .

ابراهيمي آمال : صناعة الصابون الطبيعي 

أمارس الحرفة منذ سنوات خاصة وأنها تترافق مع عملي الأصلي في قطاع الصحة ، تلقيت تكوين في مدرسة خاصة بالجزائر العاصمة.واعمل أنواع كثيرة من الصابون الخاص بالصحة والجمال والذي يمكن استعماله في الفنادق والمطاعم المختلفة . واستعمل أنواع متعددة من الاعشاب الطبيعية ومكونات زيت الزيتون والخزامى ومن أنواع الورود والعسل اصنع الكريم والصابون البلدي .

لكحل حسيبة : صناعة الحلويات

تجربتي مع صناعة الحلويات تمتد لسنوات وهي نوع من الهواية ثم تطورت لتصبح حرفة ، وقد فتحت محل لبيع وصنع أنواع الحلويات منها التقليدية والعصرية .ثم عملت على إغلاق المحل لظروف صعبة مررت بها . واليوم حملت إلى المعرض عديد الأنواع لأعرضها في حلة جميلة بدار الثقافة وكذلك للبيع للجمهور . ولي طموح في القريب وهو تعليم هذه الصنعة لمختلف الفتيات والمشاركة في المعارض المحلية والوطنية وكذلك فتح محل.

بودانة سارة : رسم لوحات 

أشارك اليوم في معرض دار الثقافة بلوحات مختلفة من رسمي وإبداعي واستعمل مادة الاكريليك وهي غير معتادة بالنسبة لفن الرسم . لدي طموح في تنمية قدراتي الإبداعية لأعبر أكثر بألواح مختلفة الألوان والإحجام وأنواع من الرسوم .وهذا أول معرض أقيمه مع أن حرفة أو هواية الرسم تعلمتها لوحدي واختار خاصة نماذج لأرسم الطبيعة لأنني أجد فيها نفسي وراحتي .

هراوة سندس : مصممة ديكور

اعمل في مجال الديكور والمعارض منذ سنوات ولي تجربة مع بعض المعارض المقامة بمناسبات مختلفة، واليوم أشارك من خلال تصميم معرض لبعض المبدعات بدار الثقافة ابن رشد بمناسبة عيد المرأة العالمي .

تواتي مروة : خياطة أطفال

هي حرفة اكتسبتها بالفطرة عن والدتي التي هي بدورها خياطة واعتبرها معلمتي الأولى .اعمل في البيت تخصصت في خياطة الخاصة بالأطفال واليوم أنا أشارك بمعرض دار الثقافة لعرض نماذج من إبداعاتي وأعمال والتي أضفت لها بصمة الغير الموجودة بالملابس التي تعرض أو تباع بالأسواق . واهتمامي بالأطفال هو من شجعني لأبدع أكثر وعندي نماذج عديدة انوي في المستقبل أن أقيم بها معرضا ولما لا معارض حتى خارج الولاية أن توفرت لي الفرصة ووجدت من يشجعني ويأخذ بيدي.

تريعة امينة : صناعة الشكولاتة

هوايتي كانت بقدر حبي للشكولاته ، بعد أن تعلمتها من الانترنت . بدأـ اصنعها و العمل في البيت، واليوم أشارك في أول معرض وان شاء الله مستقبلا انوي فتح محل محيل وفي مكان يكون فيه الأطفال .

زهرة شخمة وتجربة مع جمعية ريادة

تجربتي في صناعة بعض الملابس التقليدية كالبرنوس والقشابية اردت أن اطورها من خلال المشاركة في برنامج كابدال التابع للاتحاد الاوربي حيث استفدت من تكوين قصير المدى ، واليوم انا مدرّسة في برنامج كابدال واعطي تجربتي لبنات مدينة مسعد خاصة بالنسبة لصناعة وتطوير الجلود ثم لتعليم حرفة صناعة البرنوس المسعدي المصنوع من وبر الجمال وهو مشهور عالميا يكاد يندثر ونحن نحاول أن نجعل من الفتيات صانعات حتى لا تندثر الحرفة خاصة وانه لم يعد الاهتمام بها كما في السابق.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك