المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ تهدد بمقاضاة النقابات

في حالة العودة الى الإضراب

التي تلوح باللجوء إلى خيار الإضراب قبل انطلاق السنة الدراسية  ما يعتبر ممارسة للضغط النفسي على التلاميذ وأوليائهم الذين سئموا استعمالهم كوسيلة ضغط ،هذا وأشارت المنظمة في بيان لها انها ليست ضد رفع  أجر الاستاذ ،وتحسين مستواه المعيشي الذي يعتبر مطلب شرعي ، لكن ليس باستعمال ابنائهم ككبش فداء ، مؤكدا أنهم سئموا من الوضعية في ظل تراجع المستوى العلمي ، حيث أن بعض النقابات بدأت تلوح بالإضراب حتى قبل انطلاق السنة الدراسية ، وهو ما يعد ضغوطا نفسية غير مقبولة بالنسبة للأولياء والأبناء، مضيفة أن مثل هذه القرارات تعيق مسار التربية في الوقت الذي تنصب كل جهود الدولة من أجل الارتقاء بالمدرسة، والابتعاد بها عن الضغوط النفسية مهما تكن مصادرها، هذا وكان تكتل النقابات قد هدد بالعودة الى الاضرابات بدأت من الأسابيع المقبلة  بعد  اتهموا الوصاية بالتنصل من وعودها التي قطعتها نهاية السنة الدراسية الماضية

م بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك