المهرجان الثقافي الأوروبي الـــ21: 12 تشكيلة موسيقية جزائرية ضمن البرنامج

سيعرف المهرجان الثقافي الاوروبي ال21 بالجزائر المزمع تنظيمه من 24 يونيو الى 2 يوليو المقبل بالمسرح الوطني محي الدين باشتارزي، مشاركة عديد الفنانين و الفرق الموسيقية الجزائرية الذين سيقدمون اعمالا فنية من التراث الموسيقي الجزائري و الاوروبي و ذلك في ظل الاحترام التام للإجراءات الوقائية الصحية من انتشار فيروس كورونا.
و بسبب وباء كوفيد 19، ستكتفي هذه الطبعة التي نظمت تحت شعار “الجزائر تغني اوروبا”، بالجانب “الموسيقي” الذي اوكل الى فنانين و فرق جزائرية تمثل على مدار الامسيات 14، بلدانا اوروبية مشاركة.
في هذا الصدد, اكد المنظمون ان هذا الحدث يعد “فرصة لترقية الحوار و التعددية و التنوع الثقافي بين الجزائر و بلدان الاتحاد الاوروبي و “دعما للعالم الفني” الذي تأثر كثيرا بوباء كورونا.
وعليه فان المهرجان سيتميز بتقديم عروض موسيقية متنوعة تجمع بين عديد الطبوع مثل الراي و الروك و الفولكلور القبائلي و الموسيقي الكلاسيكية العالمية و الاندلسي.
و ينشط حفل افتتاح هذه الطبعة فرقة “راينا راي” التي تمثل وفد الاتحاد الاوروبي، في حين ان فرقة “أهليل بابا” و مغنية الفن الاندلسي لامية ايت عمارة و الاوركسترا السنفونية لأوبيرا الجزائر، فسينشطون امسيات المانيا و اليونان و اسبانيا.
و بما ان النمسا قد اقترحت اربعة مغنيين من فيينا، فان مغنية الفن الاندلسي زكية قارة تركي و الفرقة الموسيقية الشاوية “إيوال” و الاوركسترا البوليفونية لسليم دادة و فرقة فادو و بوصا نوفا و “هند و ألجيريو”، سيمثلون كل من المجر و مالطا و ايطاليا و البرتغال.
كما ستشارك في هذا المهرجان كل من الاوركسترا البوليفونية “عاصمة” و فرق “غاراج بوند” و “ديماستاند”، في حين تمت برمجمة اوركسترا “مواهب شابة” من اجل تنشيط حفل الاختتام باسم وفد الاتحاد الاوروبي.
اما الشاب فيصل بلعطار فسيقوم كل امسية بتقديم فقرة بعنوان “بالحوار تسطع الحقيقة” يقرا خلالها مقتطفات من اعمال ادبية قبل كل عرض فني.
واضاف المنظمون انه تم في هذا الصدد تبني بروتوكول صحي صارم من اجل ضمان احترام الاجراءات الوقائية، مؤكدين على ضرورة وضع القناع الواقي و الخضوع الى مراقبة درجة الحرارة عند الدخول، موضحين ان سعر الدخول قد حدد ب300.00 دج لكل شخص، و انه سيتم شغل “نصف المقاعد فقط” خلال الحفلات والممنوعة على الاطفال الذين تقل اعمارهم عن 12 سنة.
للتذكير ان المهرجان الثقافي الاوروبي، ينظم منذ سنة 2000 بالجزائر و قد تم تأجيل طبعة 2020 بسبب الازمة الصحية المرتبطة بوباء فيروس كورونا.

وكالات

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك