المياه المعدنية “تاكسنة” تحت التحقيق

تحذيرات من استعمال حصة 06/11/2018

فتحت المصالح الوصية تحقيقا في حصة المياه المعدنية علامة “تاكسنة” المنتجة بتاريخ 06/11/2018، حيث أبرز إعلان بلدية تاكسنة عبر المكتب البلدي لحفظ الصحة أن مراسلة مدير التجارة لولاية جيجل رقم: 10648/2018 الواردة لمصالحهم بتاريخ 16/12/2018 أنه يتوجب على المواطنين تفادي المياه المعدنية من علامة “تاكسنة” الحصة رقم 310 المنتجة بتاريخ 06/11/2018 كونها غير صالح للاستهلاك.
كما أكد الإعلان الذي يحمل ختم رئيس المجلس الشعبي البلدي، أن دعوتهم للمواطنين لتجنب الحصة تجنبا لظهور الأمراض المعدية المتنقلة عبر المياه.
كما أضافت المصادر أن مسؤول بالمديرية المحلية للتجارة أوضح بأن “تحقيقا تم فتحه عقب تداول معلومات تفيد بملاحظة بالعين المجردة بقايا داخل قارورة للماء المعدني يحمل علامة تاكسنة”، مشيرا إلى أن التحاليل اللازمة ستجرى على الحصة التي تم تسويقها من هذه المياه. وإستنادا لذات المسؤول، ففي حالة تأكيد أي تلوث لهذه المياه المعدنية المعبأة في قارورات فإن”تدابير وقائية سيتم إتخاذها لحماية المستهلك وصحته”، في حين لم يرد أي رد من طرف مسؤولي العلامة.
ويأتي هذا بعد أيام من الشد والجذب الذي رافق منتوج آميلا أو تأثيرات طريقة استهلاكه، في حين ركزت دعوات منظمة حماية المستهلك على إلى ضرورة تعزيز الإطار القانوني لتقوية الرقابة بإلازامية القيام بالتحاليل الدقيقة وكذلك توفير المخابر المتخصصة بدل الاكتفاء بالقاعدية حاليا.

سارة بومعزة 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك