النواب يرحبون بتأسيس منحة البطالة

مناقشة مشروع قانون المالية 2022:

رحب نواب المجلس الشعبي الوطني يوم الثلاثاء بتأسيس مشروع قانون المالية ل2022 لمنحة لفائدة للبطالين، مطالبين بضرورة إدراج تدابير جديدة لدعم أجور عمال الشبكات الاجتماعية وإدماج أصحاب عقود ما قبل التشغيل.

وفي جلسة علنية مخصصة لمناقشة محتوى مشروع قانون المالية لسنة 2022، ترأسها ابراهيم  بوغالي، رئيس المجلس، بحضور عدد من أعضاء الحكومة، ثمن عدد من النواب المتدخلين ما جاءت به الوثيقة من مكاسب اجتماعية، خاصة ما يتعلق بتأسيس منحة البطالة لفائدة البطالين طالبي الشغل لأول مرة، موجهة للبالغين من العمر بين 19 و 40 سنة والمسجلين لدى مصالح الوكالة الوطنية للتشغيل.

وأشار من جانبه النائب عن حزب جبهة التحرير الوطني، مصطفى بصيري، إلى ضرورة رفع شرط “أن يكون المستفيد من المنحة طالبا للشغل لأول مرة” لأن طبيعة مناصب الشغل في الجزائر، في معظمها، “موسمية وغير دائمة”، وهو الشرط الذي “سيقصي الكثير من البطالين من الاستفادة من المساعدة المالية التي من شأنها صون كرامتهم”.

ودائما في الشق الاجتماعي، طالب عدد من النواب في مداخلاتهم بإدراج تدابير لدعم أجور عمال الشبكات الاجتماعية وإدماج أصحاب عقود ما قبل التشغيل.

وذكر في هذا الموضوع النائب رشيد بوعمري (حر) بما يعيشه عمال الشبكات الاجتماعية من وضع مالي متدني، إذ “لا يتجاوز راتبهم الشهري 5.000 دج”، أي ربع الأجر الوطني الأدنى المضمون، حسبه.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك