الوزارة تتحرك للتكفل برياضي النخبة بتويجهات من رئيس الجمهورية

ج.ن

تتجه وزارة الشباب والرياضة، للتكفل اجتماعيا برياضي النخبة، وتوفير مناصب عمل لهم، وذلك تطبيقا لتوجيهات قدمها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، خلال لقاءه الاخير مع وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي، بحضور كاتبة الدولة المكلفة برياضة النخبة، ورئيس اللجنة الاولمبية الجزائرية.

وراسل المدير العام للرياضة بوزارة الشباب والرياضة، نذير بلعياط 27 اتحادية رياضية وطنية، من أجل طلب معلومات حول رياضي المنتخبات الوطنية، وتقديم تفاصيل حول مستواهم الدراسي وتحصيلهم التكويني، تمهيدا للتكفل بهم.

ومست مراسلة الوزارة كل من اتحادات، الكاراتي، العاب القوى، المصارعة، المبارزة، التجديف، الشراع، الجمباز، كرة الطائرة، اليوسك بيدو، الفوفينام، الكونغو فو، الملاكمة، الرياضات الجامعية، الكامبو، كمال الاجسام والحمل بالقوة، الفوفيتنام، الفروسية، الشطرنج، التراتلون، تنس الطاولة، البادمنتون، الرماية، السباحة، الدراجات، رفع الاثقال ورياضات ذوي الاحتياجات الخاصة.

وبالعودة الى لقاء رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ومسؤولي الرياضة بالوطن، فان اللقاء خصص بالاساس الى دراسة مشروع خاص بالرياضة المدرسية، وذلك بعد ان كانت وزارة الشباب والرياضة قد اطلقت ايام دراسية من اجل مناقشة القضية، وتم اخذ اقتراحات الخبراء وكذا الاتحادية الجزائرية للرياضة المدرسية.

قبل ان يتحول اللقاء الى دراسة الوضع العام للرياضة، وخاصة بالنظر الى التطورات الاخيرة الحاصلة، حيث اعطى رئيس الجمهورية توجهات مستعجلة من اجل التكفل برياضي النخبة ووضعهم في احسن الظروف تحسبا للألعاب الاولمبية والعاب البحر المتوسط بوهران.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك