انطلاق إصدار رخصة السياقة الالكترونية

بإشراف طاقم حكومي

بطاقة ترقيم المركبات شهر سبتمبر

  تسديد مخالفات المرور الكترونيا  ماي 

كشف وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي، أمس،  بالمركز الوطني لإنتاج السندات و الوثائق المؤمنة بالحميزعن رقمنه جملة من الوثائق بداية من رخصة السياقة البيومترية التي تم الشروع  في إعدادها شهر أفريل الماضي .

وأشرف  على الإطلاق الرسمي للرخصة كل من وزير الداخلية و الجماعات المحلية نور الدين بدوي إلى جانب وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال هدى فرعون ووزير النقل عبد الغني زعلان ووالي العاصمة عبد القادر زوخ

وقال بدوي  بحضور أعضاء  الحكومة أنه سيتم  دخول رخصة السياقة البيومترية حيز التجريب على مستوى أربع بلديات نموذجية بالعاصمة الجزائر الوسطى، بابا حسن، القبة ،الدار البيضاء ، محددا نهاية 2018 موعدا لتعميمها على باقي بلديات الوطن، وأوضح أن العملية ستخص في البداية الحاصلين الجدد على رخصة السياقة قبل أن تعمم على باقي السائقين، مؤكدا أن الشباك الإلكتروني تم تعميمه على التراب الوطني هذه السنة في انتظار إصدار البطاقة الرمادية الالكترونية شهر سبتمبر 2018. 

و أشار بدوي أن الرخصة تسهل عمل سلطات الأمن العمومية حيث صممت بطريقة تمنع تزويرها ،مؤكدا أن دفع مخالفات السياقة سيتم عبر نظام إلكتروني، بداية ماي المقبل

وتجدر الإشارة إلى أن  رخصة السياقة البيومترية تسمح بدخول نظام رخصة السياقة بالتنقيط ،وتتضمن الرخصة الجديدة 24 نقطة و تنقص مع ارتكاب كل مخالفة مرورية وهي أربعة أنواع من المخالفات تصنف من الدرجة الأولى وهي الأقل خطورةأما الرابعة تعتبر أكبرها ويلزم كل مرتكب مخالفة من الدرجات الأربعة المتضمنة في سلم النقاط لرخصة السياقة بالتنقيط والمتكونة من 24 نقطة بالنسبة إلى السائقين العاديين ،و12 بالنسبة إلى المبتدئين، بتسديد الغرامة المالية عن المخالفة المرتكبة مع خصم النقاط، في مدة حددت بـ 15 يوما.

وبالمناسبة أكد مدير المركز الوطني للوقاية والسلامة عبر الطرق نايت الحسين،  أن دخول القانون الجديد الخاص برخص السياقة بالتنقيط، سيكون له أيضا “آثار إيجابية” على حركة المرور والسلامة عبر الطرق مثل الحد من عدد الحوادث ، فضلا عن تخفيض الخسائر الناجمةعن مجازر الطرقات التي تقدر بـ100 مليار دينار سنويا في حين قال وزير الداخلية نور الدين بدوي: إن معدل الوفيات اليومي بسبب حوادث المرور بلغ الـ11 شخصا، مشيرا إلى أن 4 آلاف شخص يموتون سنويا بسبب حوادث المرور.

كما كشف بدوي عن شراكة وطنية جديدة، لأول مرّة بين شركة وطنية وأخرى خاصة في خطوة لإنتاج هيكل اندماج، محرّكها الأساسي طاقة شبّانية من خرّيجي الجامعات الجزائرية وهو ما يفتح المجال أمام المؤسسات الوطنية والشبانية الناشئة بالولوج إلى هذا المجال، وجعل البلد قطبا قاريا متميّزا في الصناعات الإلكترونية ، كما نوّه وزير الداخلية ببرنامج فخامة رئيس الجمهورية الذي أمر في عديد المناسبات إلى تسريع وتيرة الإنجاز لبلوغ إدارة إلكترونية يستفيد منها المواطن.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك