انطلاق “جيل سيليما” أول لقاءات نقاد السينما بالجزائر

من 11 إلى 18 سبتمبر الجاري

تنطلق اليوم فعاليات “جيل سيليما” أول لقاءات نقاد السينما بالجزائر والتي ستمتد من 11 سبتمبر 2021 إلى غاية 18 من نفس الشهر والذي تنظمه مجموعة الجزائر على الإنترنت عبر تقنية زووم، وتتوجه جميع حلقات نقاش هذه التظاهرة السينمائية  لمهنيي الأفلام والشغوفين بها من الطلاب والصحفيين والفاعلين في ميدان السينما من كتاب السيناريوهات والمصورين والمخرجين والمنتجين.

وتدعم هذا المشروع الأول من نوعه في الجزائر وزارة الثقافة والفنون التي تطمح من خلاله كشريك إلى استجواب الخبراء والنقاد الأوربيين حول الوضع الحالي للنقد السينمائي ضمن الصناعة السينمائية نحو الجمهور وعالم الرقمنة قبل وبعد التباعد الاجتماعي وحالة الوباء.

ويتمثل البرنامج  التدريبي الخاص بـ “جيل سيليما” ورشات تكوينية  في النقد السينمائي والتي تضم مرشحين مختارين سينضمون إلى جميع برامج التظاهرة كجزء من تجربتهم في ممارسة النقد السينمائي في وسائط الإعلام الرسمية أو كمستقلين وسيتم التطرق في ” الماستر كلاس ”  أيضا  لمستقبل السينما والنقد مسألة مساواة  وقواعد اللغة السينمائية ونقد فيلم وثائقي سويدي وتقديم قراءة حول أزمة النقد السينمائي والتي ستكون متبوع بحلقات نقاش ، مع التركيز على “النقد والسينما المحلية من خلال إبراز دور النقد في الترويج للسينما المحلية، كما ستبرمج أفلام  في هذه الورشة التي ستقف عند  التحديات والحالات العملية وسيتولى تأطير هاته الورشات  مجموعة من خبراء النقد السينمائي الأوربيين وهم كل   من إيان هايدن سميث  من المملكة المتحدة وهيلينا ليندبلاد وباتيست بيبين من السويد وفالنتينا مانزوني وأندريا كيمينتو  من إيطاليا  وكريستيان مونغارد من الدنمارك وبيري أورتن أندريس من إسبانيا بالإضافة إلى مشاركة الجزائرية ليلى عوج  التي ستقوم بتنشيط ورشة عمل رفقة  نبيل حاجي وسليم عقار ونبيلة رزيق وظريفة مزنر مع مشاركة الشركاء افي هذه التظاهرة التي تنتصر للإبداع السينمائي في كل من المركز الجزائري للسينما والمركز الجزائري لتطوير السينما بالإضافة أعضاء الجزائر المشاركون في هذه التظاهرة السينمائية ويتعلق الأمر بالمجلس البريطاني ومعهد سيرفانتس وسفارة الدنمارك ومعهد غوثي والمعهد الثقافي الإيطالي وسفارة السويد والمعهد السويدي بباريس .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك