بشار.. مسؤولون رفضوا استغلال 400 مليار سنتيم و ارجاعها

فجر والي ولاية بشار محمد بلكاتب  خلال اجتماع تقيمي ضم الجهاز التنفيدي و رؤساء جمعيات الاحياء المتأخرة في التهيئة للتطرق لانشغالاتهم وحلها ،أن هناك مبلغ مالي كبير مرصود لربط الاحياء بمشاريع الكهرباء والغاز  منذ 2019 ولم يتم استغلاله من قبل الوالي السابق وتم التفكير في ارجاعه  في الوقت الذي تغرق مدينة بشار في الظلام وأزمات المياه  والغاز .

هذا وقثالي والي بشار أنه وقف على مبلغ مالي مهمل يقدرب 400 مليار سنتيم موجود مند سنة 2019 وقت الوالي السابق يخص مشاريع الكهرباء والغاز ولم يستهلك حتى فكرت السلطات المركزية بإرجاعه وقد تدخل شخصيا على مستوى المركزي من اجل ضمان تركه واستغلاله ، كما اشار الوالي انه تفاجئ بالوضع المزري للعديد منها تجزئات ببشار الجديد والدبدابة وجنين ضيف الله …، واشار  عن السبب الذي جعل المبلغ الكبير الموجه للتنمية لم يستهلك في الوقت  أن الولاية لازالت تعاني من نقائص كثيرة منها انعدام تلك الشبكات بعدة أحياء ولتساءل الوالي عن دور  الجمعيات التي لم تتدخل  من اجل  الحرص على استغلال تلك الاعتمادات من طرف الوالي السابق وكل الهيئات المعنية بالولاية التي كانت تشرف على تلك الاعتمادات والتي كانت من المفروض أن تعطي دفعا  لتنمية الأحياء والولاية وترسل مبالغ إضافية لهذه السنة لنقضي على النقائص .

هذا  التصريح  الغريب جعل الجمعيات المحلية لولاية بشار  تسارع في المطالبة بفتح تحقيق في القضية وتحديد الاطراف التي تققف وراء  عرقلة  تنمية الولاية والتسبب في تعاسة أهلها  وان التفكير في إرجاع الأموال  الى السلطات المركزية  دليل قاطع  على  وقوف اطرف على تقليط السلطات العليا بتقارير مغلوطة ، من جهتها  باشر مصالح الأمن  لولاية بشار تحقيقات معمقة في القضية  خاصة وان الولاية تعرق في المشاكل وعرفت عدة احتجاجات لسكان بشار مند مدة بسبب انعدام شبكات الماء والصرف وبالأخص الكهرباء والغاز  الامر الذي قد يجر العديد من الاطارات الى  العدالة بفعل سوء التسيير .

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك