بطولة شمال إفريقيا لأقل من 17 سنة…”الخضر” على بعد 90 دقيقة من التأهل للكان

ج.ن

تختتم غدا دورة شمال إفريقيا لفئة أقل من 17 سنة، بإقامة مباراة مثيرة وحاسمة للتأهل لنهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم 2021 بالمغرب، تجمع بين المنتخب الوطني الجزائري منظم الدورة والمنتخب التونسي بملعب 5 جويلية الأولمبي بداية من الساعة الثانية والنصف زوالا، ويكفي صغار الخضر نتيجة التعادل لاقتطاع تأشيرة التأهل لأمم إفريقيا للمرة الثانية في تاريخ الفئة بعد المشاركة الأولى في «كان» 2009 التي احتضنتها الجزائر.

يواجه الفريق الوطني نسور قرطاج في داربي مغاربي قوي بهدف اقتطاع تأشيرة العبور للنسخة 14 لنهائيات كأس أمم إفريقيا 2021، المزمع إقامتها بالمغرب، وهي المواجهة التي ستكون صعبة للغاية على أشبال المدرب محمد لاسات أمام منافس يملك تقاليد في كأس أمم إفريقيا لفئة أقل من 17 سنة التي تأهل لها في ثلاث مناسبات ويبحث عن الرابعة. فبعد الفوز الصعب المحقق في الجولة الأولى أمام ليبيا (3-2) الاثنين الفارط، باتت النخبة الوطنية ملزمة بفرض منطقها على “النسور” التونسية، أو على الاقل تحقيق التعادل، لافتكاك ورقة العبور إلى “كان-2021” المقررة شهر مارس المقبل بالمغرب.

بالمقابل، سيكون المنتخب التونسي، الفائز في الثواني الأخيرة أمام ليبيا في الجولة الثانية (2-1) يوم الخميس، أمام حتمية الفوز لا غير أملا في بلوغ النهائيات القارية.

وصرح المدافع الجزائري ولاعب نادي أميان الفرنسي، أنيس أوشاوش، للقناة الرسمية للفاف على “يوتوب” قائلا: “حققنا بداية موفقة بالفوز على ليبيا ويتبقى لنا لقاء واحدا أمام تونس وعلينا الفوز به، كما يجب تفادي التفكير في تحقيق التعادل. الأجواء رائعة داخل الفريق والجميع يعول على الانتصار بما في ذلك الطاقم الفني”.

وفيما يخص التعداد، فإن الناخب الوطني، محمد لاسات، أمام خيارات متعددة لرسم التشكيلة الاساسية، سيما وأنه لا يوجد أي لاعب يعاني من اصابة.

وتجرى دورة اتحاد شمال افريقيا على شكل بطولة مصغرة بمشاركة ثلاثة منتخبات وهي الجزائر، تونس وليبيا، حيث يتأهل صاحب المركز الأول الى نهائيات كأس افريقيا 2021.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك