بعوض النمر لا يشكل أي خطورة على صحتكم

وزارة الصحة تطمئن المواطنين

طمأن مدير الوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، جمال فورار، بأن بعوض النمر “لا يمثل خطورة على الصحة العمومية، باستثناء بعض الإزعاج المتمثل في الحكة وظهور البثور”.

 

وأوضح ذات المسؤول، على هامش اليوم التحسيسي لفائدة الجمهور العريض، الذي نظمته وزارة الصحة، بالتنسيق مع معهد باستور، ومؤسسة النظافة الحضرية وحماية البيئة لولاية الجزائر، ومكتب النظافة لبلدية القبة، بساحة هذه البلدية، أن “بعوض النمر، الذي غزا، خلال الأسابيع الأخيرة، بعض الولايات الساحلية، لا يمثل خطورة على الصحة العمومية، باستثناء بعض الإزعاج، المتمثل في الحكة وظهور البثور وحساسية الجلد “.

وطمأن مدير الوقاية وترقية الصحة المواطن بأن التعرض لسعات بعوض النمر “لم يتسبب حتى الآن في ظهور بعض أعراض الفيروسات الخطيرة، التي تنتشر على الخصوص بمناطق جنوب شرق آسيا، على غرار الشيغنغويا والضنك”.

ويهدف هذا اليوم التوعوي- بحسبه- إلى “تقديم بعض النصائح إلى المواطنين حول كيفية مواجهة أضرار هذه الحشرة، للحد من لسعاتها وانتشارها، من خلال اتخاذ إجراءات وقائية، تتمثل على الخصوص في التخلص من جميع أنواع المياه التي قد تساعد على تكاثرها “.

وأشار بالمناسبة إلى أن “التصدي لهذا النوع من الحشرات، التي انتشرت خلال السنوات الأخيرة بالعديد من البلدان خاصة حوض البحر الأبيض المتوسط بعد انتقالها من منطقة جنوب شرق آسيا موطنها الأصلي، يستدعي تضافر جهود عدة قطاعات، على غرار وزارات الاتصال والفلاحة والصحة “.

ودعا الدكتور فورار بالمناسبة المواطنين الذين تظهر لديهم بعض أعراض الحساسية والبثور بعد إصابتهم بلدغات البعوض النمر إلى التوجه إلى مراكز الصحة الجوارية لتلقي العلاج واستعمال بعض المراهم المخففة لحدة الحكة بالنسبة إلى الذين لم تظهر لديهم الأعراض المذكورة.

وأكد مدير معهد باستور، الدكتور محمد حراث، من جهته، تلقى المعهد منذ عدة أسابيع اتصالات هاتفية من قبل مواطنين يشتكون من غزو البعوض النمر، مستنجدين بأساليب الوقاية منه، ما استدعى- بحسبه- “تنظيم هذا اليوم التحسيسي لتقديم نصائح وقائية حول التصدي لانتشاره من جهة، وكيفية التعامل مع لدغاته من جهة أخرى

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك