بلال نبيلة ..و الرياضيات و جامعة سكيكدة

في جامعة سكيكدة هناك سيدة اسمها بلال نبيلة  تقوم بتدريس الرياضيات وهي حاملة لشهادة الدكتوراة في التخصص منذ 2015 و حسب صفحة “برازيليا فون الجزائرية” التي نشرت صورة قلمية عنها فإن وجه الغرابة ليس لا في الاسم و أو التخصص بل كون هذه السيدة  كفيفة و قد اتخذت من إعاقتها محفزا على تحدي الوضع وهي تقوم بجميع واجباتها الأكاديمية من إشراف على المحاضرات ،و تتفاعل مع طلبتها بشكل عادي داخل المدرج

تفاعلت بكثير من السعادة مع الخبر متذكرا ما صرحت به إحدى العاهات الفكرية مؤخرا التي اتهمت فئة المعاقين بكونهم لا يقدمون شيئا للوطن ،وفي ذلك كثير من الاحتقار لهذه الفئة و خطوة غير مفهومة ..ماذا استفادت هذه السيدة من اختراع معركة وهمية مع فئة مسالمة ولم تكن في يوم من الأيام عالة على المجتمع،من المستفيد من هذه المعركة الوهمية التي أسالت حبرا كثيرا على مختلف المنابر الإعلامية و شبكات التواصل الاجتماعي و القضية برمتها في طريقها للعدالة

المسألة تتعلق بدور الإعلام في صناعة مثل هذه العاهات التي تعطلت لديها ملكة الإبداع، ولا تعرف سوى صناعة المعارك الوهمية و ربما وراء الأكمة ما وراءها.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك