بلدية المسيلة تتجه نحو الانسداد بسبب الخلافات

يرفضون للمرة الثانية عقد مداولة

تتجه بلدية المسيلة نحو الانسداد بسبب فقدان الأغلبية في مداولتين متتاليتين بعد رفض مجموعة من المنتخبين المصادقة على مداولتين سابقتين ، ما يضع رئيس البلدية المنتمي لحزب جبهة التحرير الوطني في مأزق ، ما يجعل البلدية تتجه نحو الانسداد و توقف حالها بشكل مطلق ،حيث رفض أمس 22 عضوا من بين 33 بالمجلس الشعبي البدي المصادقة على جدول أعمال الدورة غير العادية، التي دعاهم إليها رئيس البلدية و التي أدرجت عددا من النقاط التي تتعلق بتسيير المرفق العمومي و من بينها المصادقة على الميزانية الإضافية لسنة 2018 و الميزانية الأولية لسنة 2019 .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك