بلعيد يؤكد مشاركته في الرئاسيات

ثمن المسيرات السلمية

ثمن رئيس حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد رقي الحسي المدني والمواطنة التي أظهرتها المظاهرات السلمية أول أمس الجمعة 22 فيفري الجاري، مطالبا السلطة بضرورة الإصغاء بتمعن والاستجابة لهاته المطالب المطروحة.

أكد عبد العزيز بلعيد الأمس في بيان له تحصلت الوسط على نسخة منه لأن جبهة المستقبل معنية بالانتخابات الرئاسية المقبلة، مجددا مشاركة حزبه بترشيحه لهذه الانتخابات باعتباره الخيار الأمثل والكفيل لتجسيد طموحات الشعب في التغيير وزرع الأمل بين الجزائريات والجزائريين، بالرغم من المظاهرات السلبية وبعض التجاوزات التي عرفتها الساحة السياسية مؤخرا.

وأوضح ذات المصدر بأن الاستحقاقات الرئاسية المقبلة هي الوسيلة الديمقراطية الوحيدة والكفيلة لتحقيق طموحات الشعب الجزائري، مؤكدا بأن تكريس إرادة الشعب على الواقع ممكنة إذا كانت في منأى عن ما وصفه بالخروقات والتجاوزات فيما يخص شفافية الانتخابات وبخصوص المسيرات السلمية التي عرفتها العددي من ولايات الوطن ضد العهدة الخامسة، ثمنت جبهة المستقبل المسيرات السلمية الرافضة للاستمرارية، داعية السلطة إلى الاستجابة إلى كل المطالب المرفوعة من قبل المواطنين سيما وأن إيصالها كان وفق مبدأ وطني ليس له نظير، وقرر المكتب الوطني للحزب ذاته إبقاء الجلسة مفتوحة لمتابعة مختلف التطورات والمستجدات في الساحة الوطنية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك