بلماضي: نحن مستهدفون وما حدث أمام زامبيا وبوتسوانا ليس صدفة

اعتبر أن الجزائر لا تحظى بالاحترام في الكاف

  • زطشي والمكتب الفدرالي لديهم نفس الدور في التتويج بالكان

 

شدّد الناخب الوطني جمال بلماضي أن الخضر مستهدفون ويتعرّضون إلى الظلم من طرف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، في ظل القرارات التي لا تخدم مصلحة بطل إفريقيا في نسختها الأخيرة، أين أوضح المسؤول الأول على العارضة الفنية الوطنية أن كل الأحداث التي تحيط بالنخبة الوطنية ليست مصادفة وكل ما يحدث معهم غير طبيعي خاصة وأنهم المنتخب الوحيد الذي يقوم بالسفريات الطويلة آخرها رحلة زامبيا التي دامت 20 ساعة كاملة جوا ذهابا وإيابا معتبرا أنه لا يمكن أن يرتاب حول وجود مصادفة فيما يحدث معهم بالنظر للظروف الاستثنائية التي خاضوا خلال مقابلتي زامبيا وبوتسوانا والتي لخّصت الأمور حول تدبير مكيدة للجزائر من طرف أعلى هيئة كروية في القارة السمراء حسبه، وعاد بلماضي إلى فتح صفحة التحكيم الذي وجه له انتقادات لاذعة خاصة وأن ما حدث معهم في آخر مواجهتين ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس إفريقيا للأمم بالكاميرون أثبت مجددا انهم مستهدفون، وأوضح في تصريحات أمس للإذاعة الوطنية أن حكم جزر القمر قام بضغط كبير على لاعبيه وفرض مراقبة مشددة على دكة احتياط أشباله عكس المنتخب الزامبي الذي كان احتياطيوه يتصرّفون بأريحية، ووصل به الأمر إلى ربط حذار أحد لاعبي زامبيا، ولم يتردد بلماضي في رفع سقف انتقاداته إلى التحكيم عندما أوضح أن الجزائر لا تحظى بالاحترام الذي تستحقه في إفريقيا، أين تعرضت إلى مؤامرة خلال تعيين حكم بوركينابي لإدارة مباراتها أمام بوتسوانا رغم ان منتخب بلاده سيكون خصم التشكيلة الوطنية شهر جوان القادم تحسبا للتصفيات المؤهلة إلى كأس العالم بقطر، أين اعتبر ذلك التصرف نكتة وعدم منح الدية اللازمة لمنتخب توج قبل عامين بالتاج القاري، وطالب بلماضي من المشرفين على الفاف مستقبلا التكفل بهذه الأمور باعتبار أن مهامه كناخب وطني الالتزام بالجانب الفني والمهام الإدارية توجه إلى اصحابها، وطالب برفض التجاوزات التي تحدث للخضر مستقبلا.

 

  • التعداد بإمكانه التطور مستقبلا وضيّعنا العلامة الكاملة

 

أوضح القائد السابق للمنتخب الوطني أن التشكيلة الوطنية قادرة على التطور مستقبلا وتحقيق نتائج افضل، رغم إشادته بالمردود الذي قدمته العناصر الوطنية خلال تصفيات الكان المقبلة، وقال أنها كانت قادرة على تحقيق العلامة الكاملة لولا التحيز التحكيمي أمام زامبيا وحرمانهم من ركلة جزاء والأخطاء التي قاموا بها أمام زيمبابوي، أين اعتبر أن اللاعبين لديهم امكانية التحسن خلال المواعيد المقبلة وتحقيق مردود أفضل.

 

الالتزام مع الخضر خط أحمر وأفضل مثال سليماني وبن العمري

 

شدّد بلماضي على إصراره في العمل مع لاعبين يلتزمون مع المنتخب مثلما هو الأمر مع نواديهم، أين عاد إلى الحديث عن الثنائي إسلام سليماني وجمال بن العمري اللذان أصرا على الالتحاق بالتربص وواجها رئيس ذو شخصية قوية مثل ميشال أولاس ونجحا في مساعهما الأمر الذي أبان له درجة رغبة كل لاعب في الالتحاق بتربصات التشكيلة الوطنية، وعرّج بلماضي للحديث حول التصفيات المؤهلة إلى مونديال قطر، عندما أصرّ على اللعب مباراة بمباراة وضرورة اختيار مواعيد لعب المباريات بدقة سعيا منهم إلى التحضير لها بأفضل طريقة، أين أصرّ على ضرورة إنهاء التصفيات في المركز الأول قب التفكير في المباراة الفاصلة.

وعاد بلماضي إلى الحديث حول الدور الذي قام به رئيس الفاف المنتهية عهدته خير الدين زطشي للتتويج بالكان أين رفض نسب الاستحقاق له وللاعبيه فحسب، بل اعتبر أن التتويج جاء ثمرة عمل جماعي رفقة المكتب الفدرالي أيضا، ودعا أن يواصل المكتب الجديد العمل الذي سار عليه الأعضاء المنتهية عهدتهم، معتبرا انه يساند فكرة التكوين التي ركز عليها مشروع الاتحادية بقدرتها على انجاب لاعبين جدد مستقبلا في صورة بن سبعيني، بلايلي، بوداوي، عطال وبونجاح.

 

  • فخورون بتصريحات مدرب مثل سانتوس

 

اعتبر بلماضي أن الإشادة التي حظي بها أشباله من طرف مدرب البرتغال سانتوس اعتراف بالعمل الذي يقومون به والنتائج التي حققوها، اين أشار ان مدربين في صورة سانتوس يملكون ثقافة كروية ثرية ويتابعون كرة القدم بأدق تفاصيلها، واختتم أنه فخور بتلك التصريحات واللاعبين كذلك لكونهم تحت أنظار أفضل مدربي منتخبات العالم.

 

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك