بلماضي يبرهن مجددا تفوقه تكيتيكا

غيّر خطته على مرحلتين وأعاد ثنائية بونجاح وسليماني

عيشة ق.

نجح الناخب الوطني جمال بلماضي في منح المنتخب الوطني الأفضلية أمام منتخب النيجر والعودة بفوز عريض من ملعب العاصمة نيامي، بعد تخوفات من صعوبة المهمة للاعبيه الذين سبق لهم أن فشلوا في تحقيق الفوز في المباريات الرسمية ثلاث مناسبات متتالية، واستخلص المعني الدرس جيدا من المقابلة الأولى التي خاضها الخضر الجمعة المنصرم أمام نفس المنافس ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022 بقطر، وكرر على إثر ذلك نفس سيناريو اللقاءين اللذان اجراهما أمام جيبوتي وزامبيا وانتهت بثمانية نظيفة وتعادل ثلاثة أهداف في كل شبكة على التوالي وفي هذا الصدد، شهدت التشكيلة الأساسية تغييرا تكتيكيا غير منتظر من خلال الاعتماد على خطة 4-4-2 بدأ بها المقابلة، من خلال إقحام الثنائي بغداد بونجاح وإسلام سليماني كرأس حربة واللذان بدآ المقابلة سويا، يرافقهما كل من رياض محرز ويوسف بلايلي في الرواقين الأيمن والأيسر على التوالي، في المقابل قرر تجديد الثقة في ثنائي وسط الميدان المشكل من اسماعيل بن ناصر ورامز زروقين ورباعي الدفاع بدران، ماندي، فارس وعطال والحارس مبولحي، أين لم تكن بداية المقابلة سهلة من خلال الاحتشام في القيام بالهجمات عبر لاعبي خط الوسط الذي عجز في فترة من فترات بداية المقابلة في إخراج الكرة وتحويلها نحو الأمام لتهديد مرمى المنافس، ما جعل الحارس مبولحي ودفاع الخضر تحت ضغط أصحاب الديار عبر الهجمات التي قاموا بها، قبل أن يحرر هدف القائد محرز زملائه والذي منحهم الثقة، استغلها المدافع ماندي من اجل مضاعفة النتيجة بعد سبع دقائق فقط على افتتاحهم باب التسجيل.

 وواصل الثنائي بلايلي وبونجاح في التفاهم على أرضية الميدان والتي عوّدا عليها الجمهور الجزائري عند الاعتماد عليهما معا في نفس التشكيلة، حيث برهنا على الاتفاق بينهما وجسّدا الأمر عبر خلق الفرص أمام المرمى، أين كان اللقاء أحد افضل ما قدمه بلايلي والذي استحق لقب رجل المقابلة خاصة وأنه منح ثلاث تمريرات حاسمة أكد خلالها أنه لاعب فنان يعرف مداعبة الكرة وكيفية قلب الموازين وتحويلها لصالح التشكيلة الوطنية.

لم يتوقف المشهد التكتيكي للخضر عند الخطة التي اعتمدها بلماضي في الشوط الأول، بل انتقل إلى اعتماد اللعب 4-3-3 أو 4-3-2-1 عند إقحامه الثنائي بن عيادة وفيغولي في بداية الشوط الثاني مكان عطال وسليماني، أين واصل فيغولي التألق ونجح في منح الإضافة المرجوة منه من خلال تحريك اللعب.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك