بن خلاف:التقصير في محاربة تجارة المخدرات خيانة للوطن

في سؤال برلماني للوزير الأول بن خلاف يؤكد

دعا البرلماني عن جبهة العدالة والتنمية لخضر بن خلاف الوزير الاول عبد العزيز جرادضرورة الضرب بيد من حديد ضد مافيا المخذرات من خلال تضافر جهود كل المؤسسات والهيئات لمكافحة الانتشار الرهيب لهذه الأفة التي تهدد مؤكدا أن التقصير في محاربة هذه الجريمة خيانة للوطن وتوطئ مع تجار المخدرات .
وقال النائب لخضر بن خلاف في سؤال كتابي للوزير الأول أن سموم المخدرات تعرف انتشارا سريعا في جميع أنحاء القطر الجزائري في المدن والقرى وحتى المداشر، وأصحابها يروجونها أمام مسمع وأعين كل المسؤولين وكذا المجتمع المدني واعتبر لخضر بن خلاف في نفس السؤال أن عدم تضافر الجهود لمحاربة هذه الظاهرة من قبل كافة المؤسسات والفاعلين يعد خيانة للوطن وتواطؤ مع المفسدين وتجار المخدرات الأمر الذي ينج عنه عواقب وخيمة تتحول معها بعض المدن إلى بؤرة مغلقة للمنحرفين خاصة فئة الشباب مضيفا ان كل الهيئات الرسمية والمنظمات والجمعيات وكذا مجتمع المدني مدعوون اليوم للوقوف وقفة رجل واحد ضد هذه الظاهرة التي تفتك بصحة وعقول الشعب الجزائري مشددا على ضرورة أن تتولى الأجهزة المعنية محاربة هده السموم بدراسة وتخطيط على مدى الحاضر والمستقبل من أجل وضح حد لهذه الظاهرة
وطالب بن خلاف في سؤاله للوزير الأول عبد العزيز جراد معرفة الاجراءات المستعجلة التي اتخذتها الحكومة اجل التقليل من انتشار هذه الافة ومحاربة مروجيها والقضاء على هذا النشاط الاجرامي و إنشاء المراكز لمعالجة المدمنين الذين يزداد عددهم يوم بعد يوم.
عطار ب

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك