بن فليس.. ختم الدولة كان لعبة في يد الأطفال”

قال علي  بن فليس، رئيس حزب  طلائع الحريات، إن الجزائر كانت رهينة قوى غير دستورية، أين كانت دوائر السلطة تتناحر فيما بينها.

واوضح بن فليس، خلال اجتماع اللجنة المركزية للحزب، اليوم الخميس، أن هذه القوى أغرفت البلاد في انسداد سياسي، تعقد حتى أصبح لا يطاق.

وأضاف المتحدث، وأن البلد تحول إلى مسخرةبسبب هذه القوى غير الدستورية.

وذكر بن فليس في كلمته، أن ختك الولة تم أخذخ في 1964من طرف عمار بن تومي بجمع اللجنة، وبعده أصبح الختم في أيادي أطفال صغار “الذر” يتلاعبون به كما يشاؤون.

وأشار رئيس الحزب، أن كمشة من رجال الأعمال سيطرت على دواليب السلطة واحتكرت السوق والقروض البنكية دون ضمانات واستولت على العقار الفلاحي.

وقال علي بن فليس، “نعم لإسقاط النظام الفاسد..لكن تكسير الدولة لا “، و”لا نلعب بالنار في ديارنا”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك