بن قرينة يعبر عن ارتياحه لحل أزمة الخليج ويجدد دعم الجزائر للحوار في حل الأزمات

عبر رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، عن ارتياحه لحلحة الأزمة الخليجية باستئناف العلاقات بين السعودية وقطر، مشيدا في السياق ذاته، بموقف الجزائر الثابت القاضي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وانتهاج اسلوب الحوار مجددا دعمه موقف الجزائر الثابت و الداعم للحوار لحل اي نزاع في العالم والمنطقة
واوضح رئيس حركة البناء الوطني في منشور عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك، على ضرورة لمِّ الشمل وجمع الكلمة بين الأشقاء في دول الخليج، وصولا إلى وحدتها وتعميق وتوثيق الروابط والصلات وأوجه التعاون القائمة بين شعوبها في مختلف المجالات كما ثمن عبد القادر بن قرينة، وساطة الكويت في حلحلة الأزمة الخليجية، منذ بدايتها والتي استأنفها الأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بعد رحيل شقيقه.
من جهة اخرى، أبدى المسؤول الأول على الحزب، تفاؤله بأن تسفر القمة الخليجية، التي ستعقد بالسعودية، على تجاوز أسباب الخلاف وكافة المعوقات والتحديات بين دولها، ما يسمح بعودة اللحمة بين أبناء شعوب الخليج، لتعزيز مسيرة العمل المشترك، وهذا لتحقيق الأمن والإستقرار الخليجي والعربي، ما ينعكس ايجابا على المنطقة وأشاد بن قرينة، في الأخير، بموقف الجزائر الثابت، الداعم للحوار لحل اي نزاع، والتزامها بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وكذا إحترام سيادتها الوطنية في جميع الظروف.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك