بوتفليقة  خدم شعبه و ملزمون بإرجاع الدين له

سيدي السعيد يرد على الرافضين لترشح الرئيس

أكد الأمين العام الاتحاد العمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد بأن موقف العمال من الرئاسيات واضح ولارجعة فيه وهو مع ترشح الرئيس لولاية أخرى ، مشيرا بأن الرئيس بوتفليقة لم يرفض يوما طلبا لشعبه، لذا نحن اليوم ملزمون بإرجاع الدين له على حد قوله

أشار سيدي السعيد الأمس خلال الكلمة التي ألقاها بالاحتفال بالذكرى المزدوجة لتأميم المحروقات، وتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين أن إنجازات الرئيس لا ينكرها سوى جاحذ، مذكرا  بإنجازاته طيلة 20 سنة الماضية، قائلا ” الانجازات موجودة وهي عبرة لكل الجزائريين وغير الجزائريين في كل القطاعات، ونحن كعمال لن ننكر هذا الخير الذي أتى به الرئيس”

ورد سيدي السعيد على الدعوات الرافضة للعهدة الخامسة ،قائلا ”  إن البعض يريد خلق الفتنة بنكران الحقائق التي سجلها التاريخ، رغم أن السلم الذي يعتبر كنزا تحقق في عهده بعدما كان الجزائريون يعيشون الويلات ووسط الخوف، مشددا بأن الشعب لا ينكر هذا وذاكرته قوية ولازال واقفا مع الرئيس وسيرفض لا محالة الرجوع إلى سنوات الدم والبكاء.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك