تأجيل الرئاسيات كان استجابة لمطالب الحراك

الوزير الأول نورالدين بدوي :

قضية شغور المنصب متعلقة بما تفرزه ندوة الوفاق الوطني

  • ضرورة إشراك المعارضة في ندوة الوفاق الوطني

اعتبر الوزير الأول نور الدين بدوي بأن قرار الرئيس بتأجيل الرئاسيات جاء استجابة للمطالب التي رفعها الشعب في حراكه، محذرا من بعض الأطياف التي تريد استغلال المسيرات لزعزعة إستقرار وأمن البلاد.

أشار نور الدين بدوي الأمس في ندوة صحفية بأن القرارات التي اتخذها عبد العزيز بوتفليقة في رسالته الأخير التي أعلن من خلالها انسحابه من الترشح لولاية أخرى، مفيدا بأن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة رد سريعا على مطالب الشعب الذين عبروا بطريقة سلمية وبكل روح مسؤولية، واستمع إليها الرئيس بأذان صاغية وتعهد بتحقيقها من خلال عقد ندوة وطنية جامعة، بمشاركة كل الأطياف السياسي على حد قوله .

وقال المتحدث بخصوص إعلان الرئيس عن المرحلة الانتقالية “هذه المرحلة الانتقالية التي أرادها الشعب الجزائري ورئيس الجمهورية هي مرحلة تجعلنا في إطار الندوة الجامعة التي لها كل الصلاحيات بمكوناتها والتي تعمل في هذه المرحلة الانتقالية على أن تكون قوة اقتراح وقرارات وسوف تخرج الجزائر من هذه الوضعية التي فيها”

وفيما يتعلق شغور منصب رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بعد يوم 28 أفريل المقبل ،أوضح بدوي بأن  قضية شغور المنصب وفقا لما ينص عليه الدستور يبقى مرهونا بما تفرزه ندوة الوفاق الوطني التي دعا اليها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في نص رسالته الموجهة للأمة بمناسبة الإعلان عن تأجيل الرئاسيات.

وثمن المتحدث السلمية التي أظهرتها المسيرات المنددة بترشح الرئيس لعهدة خامسة، مشددا على ضرورة الحفاظ على سلميتها، محذرا من بعض الجهات التي تحاول استغلالها لضرب أمن واستقرار الجزائر، قائلا “ضرورة الحفاظ على سلمية المظاهرات التي تشهدها مختلف ولايات الوطن للمطالبة بإصلاحات سياسية عميقة وتغيير النظام.”

ورد بدوي على من  كل شكك في نزاهة الاستحقاقات  ،مشيرا بأن القرارات التي ستتخذ على مستوى الندوة الجامعة و ووضع اللجنة التي بعيد أن كل الحساسيات ستعطي الانتخابات المصداقية والشفافية، مضيفا ” إن الإرادة الشعبية لا يسمو عليها شيء، بعض من الأحزاب السياسية تشكك في مصداقية الانتخابات والندوة الجامعة ستخرج بتشكيل لجنة ستشرف على هذه الانتخابات بعيدا عن كل هذه الحساسيات وباستقلالية كاملة سوف تعطي المصداقية الكاملة للانتخابات”.

 ودعا نور الدين بدوي كل أقطاب المعارضة من شخصيات وتشكيلات سياسية الى ضرورة التواصل مع الحكومة خلال ندوة الوفاق الوطني للتحاور ومحاولة إيجاد حلولا للازمة وفي هذا الشأن ، قائلا “يجب علينا موالاة ومعارضة التكلم والإستماع لبعضنا البعض”

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك