تأجيل ملف مغربية بلغت عن وجود قنبلة وهمية على متن طائرة تركية

الأمر تسبب بهبوط  الطائرة اضطراريا على مطار الجزائر

قررت محكمة الدار البيضاء أمس تأجيل النظر في قضية السيدة المغربية التي أثارت حالة استنفار قصوى بالمطار الدولي هواري بومدين من خلال تبليغها عن وجود قنبلة وهمية داخل الطائرة التي كانت على متنها و التي كانت في طريقها لدولة تركيا قادمة من المغرب وأدت بالربان للوقوف الاضطراري في مطار الجزائر .

وقائع القضية الحالية وعلى حسب المعلومات الأولية المتوفرة لدى جريدة ” الوسط ” تعود لصيف عام 2017 حين توجهت المتهمة  من المغرب لدولة تركيا على متن طائرة الخطوط التركية وفي طريقها  قامت بدخول دورة مياه  الطائرة ولبثت هناك مدة زمنية طويلة  بما جعل أحد الركاب يخطر الطاقم لحاجته لدخول نفس الدورة فقام المضيفين بالتوجه للدورة  والتحدث مع السيدة التي طلبت منهم تركها و شأنها و هددتهم بتفجير الطائرة بإستعمال قنبلة بما جعل الطاقم يعلن حالة استنفار قصوى ويقرر الطيار النزول اضطراريا بأقرب مكان  على مستوى المطار الدولي هواري بومدين الجزائري ، ليكتشف هناك المحققين عدم وجود أي قنبلة بما جعلهم يقومون بتوقيف صاحبة البلاغ الوهمي وتحويلها على محكمة الاختصاص بالدار البيضاء بعدما نسبت لها تهمة تهديد أمن الملاحة الجوية ، وهذا في انتظار ما ستسفر عنه جلسة المحاكمة من تفاصيل أكثر .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك