تأخر صب الأجور لخمسة أشهر يؤجج الاحتقان

الفرع النقابي للأشغال العمومية ببشار يناشد الوزير

  • إقصاء المؤسسة من مشروع الزويرات :  تندوف  _  موريتانيا 

 

يعيش عمال المؤسسة العمومية للأشغال العمومية بولاية بشار على وقع صفيح ساخن بسبب التأخر الكبير في صب رواتبهم الشهرية لخمسة أشهر كاملة  

قال الفرع النقابي للمؤسسة العمومية للأشغال العمومية بولاية بشار في مراسلة موجهة لوزير القطاع ووالي الولاية، كانت قد تحصلت يومية “الوسط «على نسخة منها، أن عمال المؤسسة العمومية للأشغال العمومية بشار وعلى لسان الأمين العام للفرع النقابي يريدون القيام بوقفة احتجاجية سلمية أمام مقر المؤسسة اليوم الاحد 09 جانفي 2022 على الساعة التاسعة صباحا وذلك بسبب التأخير في الأجور الخاصة بالعمال التي تجاوزت خمسة أشهر، إضافة لإقصاء المؤسسة من مشروع الزويرات الرابط بين تندوف ودولة موريتانيا  .

وأضافت مراسلة أخرى للشريك الاجتماعي أنه بعد زيارة الرئيس الموريتاني للدولة الجزائرية من أجل إذابة الجليد عن بعض المشاريع الحيوية التي تربط دولة الجزائر بدولة موريتانيا وتنفيذ الالتزامات قرر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في لقاء الحكومة الأخير إنجاز هذا المشروع الحيوي والمقدر ب 775 كلم من إنجاز شركات وطنية لها ذاع في مجال الأشغال العمومية وهو ما أستحسنه جميع شرائح المجتمع ومختلف الأجهزة بالدولة.

ولكن من المؤسف أن نطلعكم تضيف نفس المراسلة أن ممثلي عمال المؤسسة العمومية للأشغال العمومية ببشار تفاجأوا بأن هذه المؤسسة تم إقصائها أو إسقاطها سهوا وهذا ما دفعهم لمراسلة صناع القرار بالبلاد من أجل إنصافهم.

 إلى جانب ذلك فإن   المؤسسة لها مشوار طويل في إنجاز مشاريع من هذا النوع في أصعب المناطق و لذلك المؤسسة و للأسف دخلت في عسر مالي كبير خلال السنوات القليلة الماضية بسبب قلة المشاريع وهذا يهدد الشركة و يحطها على حافة الإفلاس بدليل أن العمال لم يتقاضوا أجورهم خلال الأشهر الماضية.

وفي انتظار تدخل جاد من طرف السلطات المركزية يبقى لزاما على المتضررين من المشكل القائم معايشة الوضع المزري لأجل غير مسمى.

أحمد بالحاج 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك