تحقيقات حول حقيقة استدراج جزائري وقتله خنقا

إقليم بوبكر جنوب وجدة بالمغرب

تعيش منطقة العابد الحدود الواقعة أقصى غرب ولاية تلمسان حالة طوارئ قصوى على خلفية  العثور على شاب من المنطقة تبينت انه مقتول خنقا بمنطقة بوبكر المغربية التي تم استدراجه اليها  من قبل شبكة مغربية يشتبه انه كان  على  علاقة معها .

الأمريتعلق بالمدعو ب”بورقبة عماد ” 23 سنة والذي تشير مراسلة من والده بورقبة محمد  الى وزير الخارجية  مؤرخة في 14/01/2021 أن ابنه عماد اختفى يوم 08/01/2021 من قرية العابد التابعة اقليميا لبلدية البويهي،دائرة سيدي الجيلالي جنوب تلمسان ، ولم تظهر له اي أخبار،وفي يوم 10/01/2021 ،وبعد الاتصال به هاتفيا رد عليه أحد اعوان المخزن المغربي أن صاحب الهاتف عثر عليه مقتولا بنواحي منطقة بوبكر المغربية 20 كلم جنوب وجدة ،ليتم الاتصال بمصالح الدرك الوطني بالعابد  والسفارة الجزئرية بالرباط والقنصل الجزائري بوجدة  الذي تحول الى  مستشفى  الفربي “موريس ايسطو سابقا ” ليطلع على جثة الضحية ، حيث اكد الوفاة وباشر في الاجراءات  القانونية ، خاصة بعدما تبين ان الاطباء المغاربة  قد قاموا بتشريح الجثة واكدوا ان الوفاة  ناجمة  عن الخنق ، ما يشتبه أن أطرافا مغربية استدرجت الشاب إلى داخل اقليم المغرب وتصفيته جسديا ، هذا ولاتزال التحقيات جارية في الوقت الذي تنقلت مصالح الاستعلامات  ووالي ولاية تلمسان الى قرية العابد للوقوف عن ظروف الواقعة عن كتب ، مع البحث عن نقل الجثة عبر المعبر الحدودي العقيد لطفي بمغنية ، في ظل غياب النقل الجوي .

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك