تحقيق مع محمد الغازي و32 إطارا  

بسبب قضية سكنات وزعت سنة 2008 بالشلف

 

باشرت مصالح الشرطة القضائية لأمن ولاية شلف تحقيقات معمقة مع  العديد من الإطارات في  قضية تبديد ما يزيد عن  08ملايير سنتيم التي اقتطعت من  ميزانية بلدية شلف وتم صبها في حساب الخدمات الاجتماعية لإقامة 160 مسكن التي خصصت لموظفي بلدية شلف  سنة 2008  والتي وجهت إلى الإطارات النقابية  وإطارات ومسؤولين سامين  بولاية شلف لا يحق لهم الاستفادة من  سكنات  تابعة للبلدية بحكم أنهم ليس موظفين بها  .

هذا وحسب الملف الذي تلقت الوسط نسخة منه فأن التحقيق من شأنه سماع 32 شخصا على رأسهم الوزير محمد غازي الذي كان يشتغل والي ولاية شلف أنداك  بالإضافة إلى إطارات سامية بالولاية والتي تشغل اليوم مناصب هامة في الدولة ، زيادة على نقابين ،وأمناء عامين للخزينة العمومية  ، هذا وأشارت مصادرنا أن الملف من شأنه أن يتولد عليه ملفات أخرى تخص تسيير  يكون  والي شلف الأسبق محمد الغازي الذي سبق وان تم سماعه  في ملفات فساد بعنابة بطلها ، كما قد يشمل التحقيق جملة من المشاريع الكبرى التي أسالت حبرا كبيرا في عهد الوزير محمد الغازي يتقدمها ملف الطب الجامعي أولاد  فارس  والعديد من المشاريع الكبرى  التي تخص السكنات  والمنشآت العمومية.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك