تحويل ملفات المرفوضين في السكنات الاجتماعية إلى الصيغ الأخرى

وزير السكن عبد الوحيد طمار من جانت

دعا وزير السكن والعمران والمدينة عبد الوحيد تمار بجانت و لاية اليزي على ضرورة تحويل ملفات “المرفوضين” في برامج السكنات الاجتماعية إلى الصيغ السكنية الأخرى .

وقال تمار في حديثه أمس مع مسؤولي قطاعه والسلطات المحلية لجانت أنه ” يجب  ادراج ملفات المواطنين المرفوضين من قوائم السكنات الاجتماعية الى الصيغ السكنية الأخرى التي تضمنها برنامج رئيس  الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في قطاع السكن  كبرنامج البيع بالايجار (عدل)  والسكن التساهمي المدعم ” موضحا  أن المواطن ” الذي يرفض في قوائم السكنات  الاجتماعية لا يعني أنه ليس لديه الحق في التسجيل والاستفادة من البرامج  السكنية الأخرى“.
و عن تأخر مشاريع القطاع بحي  ايفري  أوضح الوزير أن ” تأخر أشغال التهيئة وراء تأخر عملية توزيع السكنات  الجاهزة ” مشيرا الى أنه ” لا يمكن توزيع مشاريع سكنية دون غاز وكهرباء ومسالك  الطرقات ” وهذا ينطبق كما قال ” على كامل جهات الوطن “, مبرزا أن اليزي  وجانت استفادت من “حصة بألفين وحدة سكنية جديدة ضمن برنامج القطاع المقررة في  السنة القادمة 2019 “.
ووعد الوزير سكان هذه المقاطعة الإدارية ب” اطلاق قافلة تحسيسية قريبا تجوب  كل أحياء وقرى اليزي وجانت ” بهدف “شرح مختلف الصيغ السكنية التي جاء بها  برنامج رئيس الجمهورية في القطاع ” مؤكدا أن الدولة ” تدعم كل البرامج السكنية  وليس برامج السكن الاجتماعي فقط ” .
و تعهد تمار ” اعداد ورقة طريق للنهوض بقطاعه قريبا ”  باليزي وجانت , داعيا في هذا السياق ” المنتخبين المحليين الى تحديد أولويات  القطاع وفق الاحتياجات ” مشيرا الى أن ” الحكومة تعمل بصراحة وصرامة وكل  ماقررته في قطاع السكن سينفذ.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك