تدابير لمراجعة مهام وصلاحيات مفتشية العمل

الوزير الهاشمي جعبوب يكشف

ق.و

كشف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي, الهاشمي جعبوب, أمس الاثنين , بالجزائر العاصمة, عن ادماج 68 ألف شخص من جهاز المساعدة على الادماج المهني, في عالم الشغل على المستوى الوطني من بين أزيد من 300 ألف شاب معني بهذه العملية.

وقال الوزير خلال نزوله ضيفا على أمواج الإذاعة الوطنية, انه “تم لحد إدماج 68 ألف شخص من جهاز المساعدة على الادماج المهني في عالم الشغل على المستوى الوطني, من بين أزيد من 300 ألف شخص”.

وأشار السيد جعبوب إلى استحداث مناصب شغل خلال السنة الجارية, على غرار “استحداث 30 ألف منصب بقطاع التعليم وكذا 30 ألف منصب شغل بقطاع الداخلية و الجماعات المحلية”.

وذكر بالمناسبة , أن عملية الإدماج تندرج في إطار “تطبيق المرسوم التنفيذي رقم 19-336 المؤرخ في 08 ديسمبر 2019, المتعلق بجهاز المساعدة على الإدماج المهني, حيث يبلغ عدد المعنيين بهذه العملية أزيد من 300 ألف شابا كان مقررا إدماجهم خلال سنوات 2019, 2020, 2021 “.

وفيما يتعلق بإنشاء المدونة الجزائرية للمهن والوظائف, أبرز جعبوب أن “هذه الوثيقة الهامة جدا تتواجد حاليا على مستوى الأمانة العامة للحكومة “موضحا بأنها “ستساهم في توضيح الرؤية وتساعد في قضية تحديد رواتب العمال”.

من جانب آخر,قال الوزير بأن مصالحه “بصدد التفكير الجدي في مسألة مراجعة مهام مفتشية العمل سيما ما تعلق بالشق الإجراءات العقابية إزاء المستخدمين المخالفين سواء كانوا جزائريين أو أجانب وذلك بهدف ردع المخالفين سيما ما تعلق بعدم تأمين العمال وعدم احترام بنود الاتفاقيات الجماعية”. 

وبنفس المناسبة, استبعد الوزير العودة الى العمل بالتقاعد النسبي والتقاعد بشرط السن في ظل الظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد, مؤكدا أن الدولة “لن تتخلى أبدا عن المتقاعدين مهما كانت الوضعية”.

وأوضح في هذا الصدد, أنه في “حالة اللجوء إلى التقاعد النسبي والتقاعد بشرط السن , سيتم استقبال مليون متقاعد جديد وهو ما يتطلب توفير 540 مليار في ميزانية الصندوق الوطني للتقاعد التي تعاني عجزا مالي منذ سنة “2012” .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك