تسجيل 55 حالة عنف ضد الأحداث خلال الخمسة أشهر من السنة الجارية بسيدي بلعباس

كشفت المديرية الولائية لأمن ولاية سيدي بلعباس ارتفاعا كبيرا في حالات العنف ضد الأطفال خلال الخمسة أشهر الأولى من السنة الجارية وذلك بتسجيل 55 حالة عنف ضد الأحداث مقابل 31 حالة خلال نفس الفترة من سنة 2020 ، وقد اختلفت بين حالات الاغتصاب والعنف العمدي وسوء المعاملة .

من جانب اخر تم تسجيل تراجع حالات الهروب من المنازل الى 03 حالت  خلال الخمس أشهر الأولى من سنة 2021 مقابل 07 حالات خلال نفس الفترة من سنة 2020 ، وتسجيل 03 حالات موجودة في خطر معنوي مقابل 10 حالات خلال نفس الفترة من السنة الماضية ، في حين كشفت المعطيات المتوفرة في الميدان أن جل الأطفال الموجودين في حالة خطر معنوي على غرار حالات الهروب من المنازل تعود لأسباب مختلفة أغلبها مرتبطة بظهور نتائج الإمتحانات أو الخلافات الأسرية ، حيث تتدخل فرقة حماية الأشخاص الهشة لتسوية الخلافات وإعادة تسليم الأطفال إلى ذويهم وفي حالات أخرى , حفاظا على سلامتهم يتم وضعهم في المراكز المتخصصة.

محمد بن ترار

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك