تشييع جثمان الراحل حسان بن خدة إلى مثواه الأخير

مقبرة سيدي يحيى بالجزائر العاصمة

شيع مساء أمس السبت,بمقبرة سيدي يحيى (الجزائر العاصمة), جثمان الراحل حسان بن خدة الذي توفي أمس الجمعة عن عمر يناهز 56 سنة اثر سكتة قلبية خلال المسيرة الشعبية التي جرت بالجزائر العاصمة وحضر جنازة الفقيد وهو نجل المجاهد ورئيس الحكومة المؤقتة (1958/1961 ) بن يوسف بن خدة , رؤساء أحزاب سياسية  وممثلي المجتمع المدني إلى جانب رفقاء المرحوم وعائلته وجمع غفير من المواطنين, وقد أجمع الحاضرون على المناقب الحميدة والأخلاق العالية للفقيد .

للإشارة سجلت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات حالة وفاة واحدة وإصابة 183 شخصا خلال المسيرات الشعبية التي جرت أمس الجمعة بمختلف ولايات الوطن, موضحة في بيان لها أن المستشفى الجامعي مصطفى باشا بالجزائر العاصمة أستقبل

جثة المواطن حسان بن خدة البالغ من العمر 56 سنة, مشيرا الى انه “نظرا لعدم معرفة أسباب وفاته تقرر وفقا للإجراءات القانونية المعمول بها إجراء عملية تشريح لمعرفة سبب الوفاة”واستقبلت المؤسسات الاستشفائية عبر التراب الوطني 183 جريحا وغادروها

بعد تلقيهم العلاجات المناسبة باستثناء 5 حالات توجد تحت المراقبة الطبية من بينهم حالة واحدة حرجة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك