تطبيق التحول الرقمي في المنافذ الجمركية “ضرورة قصوى”

الخبير الدولي في الحوكمة والتنمية المستدامة، عبد القادر بريش لـ"الوسط":

قال الخبير الدولي في الحوكمة والتنمية المستدامة، عبد القادر بريش، أمس، بمناسبة إحياء اليوم العالمي للجمارك، أن إدارة الجمارك هي من الإدارات الاقتصادية التى أولاها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اهتمام خاص حيث أوصى في مناسبات عديدة، بأن تكون من بين الإدارات الاقتصادية التي يجب الإسراع في رقمنتها وعصرنة وتحديث تسييرها، إلى جانب قطاع البنوك وإدارة الضرائب وأملاك الدولة.

وأورد الدكتور بريش، في تصريح خص به جريدة “الوسط”، أن عصرنة إدارة الجمارك تعد عنصرا أسياسيا في التحول الاقتصادي المنشود، باعتبارها قادرة على تحقيق أهداف برنامج الإنعاش الاقتصادي، وتسهيل التوجه إلى الأسواق الإفريقية، خاصة بعد دخول حيز التنفيذ اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية ابتداء من الفاتح  جانفي 2021، في إشارة منه أن تطبيق التحول الرقمي في المنافذ الجمركية أضحى “ضرورة قصوى”

حيث أكد متحدثنا، في سياق ذي صلة، أن للجمارك دور فاعل في تنمية الاقتصاد الوطني، عن طريق حمايته من كل أشكال التهريب والجريمة المنظمة العابرة للحدود، بالإضافة لدوره الهام في تعزيز التجارة الخارجية للبلاد، وتنظيم عمليات الاستيراد والتصدير، موضحا بالمناسبة أن مؤسسة الجمارك تعتبر مؤسسة سيادية هامة، تسهر على حماية الاقتصاد الوطني، كما تزود الخزينة العمومية بموارد مالية هامة عن طريق تحصيل الرسوم الجمركية، مع المساهمة في تحقيق سياسة الدولة في مجال ترقية الصادرات خارج المحروقات ومرافقة المتعاملين الاقتصاديين وخاصة المصدريين، ما يستدعي لا محالة تسهيل وتبسيط الإجراءات الجمركية، وهذا من خلال عصرنة وتحديث عمل الجمارك، وإدخال الرقمنة في كافة مجالات نشاطاته.

مريم خميسة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك