تعديل معمق لقانون المناجم الحالي

كشف عنه وزير الطاقة محمد عرقاب:

شدد وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب على ضرورة المراجعة المعمقة لقانون المناجم الحالي، حتى يكون الإطار التشريعي والتنظيمي جذابا ومتكيفا مع التدابير الجديدة التي تهدف إلى ترقية الاستثمار وتنويع الاقتصاد الوطني خارج المحروقات.

شدد وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب أمس خلال إشرافه على اليوم الإعلامي للترويج وترقية الاستثمار المنجمي، على أهمية القطاع المنجمي وضرورة تطويره للمساهمة في النهوض بالاقتصاد الوطني في ظل توفر قدرات منجمية هامة التي تزخر بها بلادنا، مشيرا أن الاستثمار المنجمي يمر أساسا من خلال تحسين مناخ الاستثمار لتحسين المقاولاتية والاستثمار الذي يعمل عليه البرنامج الذي سطرته الحكومة طبقا لتعليمات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

و اعتبر المسؤول الأول في القطاع أن تطوير مناجم جديدة يمر عبر إعطاء أهمية خاصة وبالغة لمرحلة الاستكشاف المنجمي والتي تتطلب استثمارات وتوفير إمكانيات معتبرة علما بأن هذه المرحلة لاتزال تتكفل بها الدولة لوحدها،ولهذا الدفع بالشركات الجزائرية العامة منها والخاصة في مجال الاستكشاف بصفة خاصة والنشاطات المنجمية بصفة عامة وكذا جذب الاستثمارات المباشرة الأجنبية يشكل ركيزة لتطوير المجال على حد قوله.

وعبر محمد عرقاب عن أهمية تطوير الشراكة بجميع أشكالها وخاصة الشراكة العمومية الخاصة والأجنبية يشكل محورا رئيسيا لتنمية قطاع المناجم لضمان التمويل المالي لنشاطاته ونقل التكنولوجيا، وهذا كله لإنشاء بيئة اقتصادية منجمية فعالة قادرة على ضمان إيرادات إضافية للدولة دون الحد من قدرات الازدهار الاقتصادي للشركات، مؤكدا على أهمية الاستثمار في العنصر البشري لتلبية الاحتياجات العاجلة من حيث التكوين والتدريب المتواصل.

و في سياق متصل، قال محمد عرقاب:” تسعى دائرتنا الوزارية لتطوير قطاع المناجم وبعث النشاطات المنجمية حيث قد تم وضع خطة عمل خاصة بقطاع المناجم وتشمل نقاط عديدة أهمها إصلاح الإطار التشريعي والتنظيمي وتوفير المعلومات والبيانات الأساسية وكذا تكثيف برامج البحث المنجمي لاكتشاف موارد معدنية جديدة مع زيادة الإنتاجية وتنويع المنتجات المنجمية على غرار مشاريع تحويل الفوسفات استغلال الزنك والرصاص وتطوير مكمن الحديد بغار جبيلات بهدف تزويد صناعة الحديد والصلب الوطنية، هذا كله  بالسعي لتطوير الشراكة والشراكة الثنائية قصد جلب رؤوس الأموال والحصول على تكنولوجيات وتقنيات حديثة”.

ودعا الوزير إلى التكاتف والاجتماع لمواجهة التحديات، لافتا أن قطاع المناجم هو مجال مفتوح لإثبات قدرات البلاد بما تزخر به من ثروات معدنية لبعث القطاع وجعله مساهما فعالا في عجلة التنمية المستدامة.

إيمان لواس

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك