تعيين بوزناد أمينا عاما لاتحاد العاصمىة

عنتر يحي مهتم باستقدام مزيان وبن عيادة وقندوز يعود أمام الكابا

أعلنت إدارة نادي اتحاد العاصمة تعيين نذير بوزناد أمينا عاما للفريق وذلك عقب نشرها بيانا أمس كشفت خلاله توصل رئيس مجلس الإدارة عاشور جلول إلى اتفاق مع الأمين العام السابق للاتحادية الجزائرية لكرة القدم ونادي أهلي برج بوعريريج من أجل تولي المنصب والشروع في مهامه بصفة رسمية، حيث أولت إدارة النادي العاصمي لبوزناد إلى جانب منصب الأمانة العام مهمة الإشراف على الأمور الإدارية والمالية، وهو ما يجعل المعني يخلف مدير الإدارة السابق للفريق عبد الغني هادي 

الذي تمّت إقالته من مهامه قبل انطلاق البطولة الوطنية دون الكشف عن الدوافع وراء القرار الذي فاجئ المتتبعين وأنصار الاتحاد.

في سياق آخر، انطلقت إدارة النادي العاصمي في التحضير لتدعيم التعداد تحسبا للمركاتو الاستثنائي الذي أطلقته الفاف للأندية المحترفة، وفي هذا الصدد ينتظر أن يكون اللاعب السابق للاتحاد عبد الرحمان مزيان أولى صفقات الفريق الجديدة مطلع العام الجديد، وهو الذي أضحى خارج حسابات الطاقم الفني لناديه الترجي التونسي، أين تلقى مهاجم الرواق عرضا رسميا من المدير الرياضي عنتر يحي الذي يريد التعاقد معه وتدعيم القاطرة الأمامية بخدماته، قبل الانتقال إلى البحث عن استقدام عناصر أخرى في المناصب التي تحتاج الدعم على مستوى تشكيلة أبناء “سوسطارة”، على غرار الدفاع في ظل حديث مصادر عن اهتمام مسؤولي الاتحاد بخدمات المدافع الأيمن عبد القادر بن عيادة الذي يتواجد في وضعية مبهمة رفقة نادي الإفريقي التونسي على خلفية عدم تأهيله في صفوفه، المر الذي يجعل عنتر يحي يضعه ضمن مفكرته قصد التعاقد معه.

إلى جانب ذلك، ينتظر أن يسجل الحارس ألكسيس قندوز عودته إلى التشكيلة الاساسية للفريق بمناسبة اللقء الذي ينتظرهم نهاية هذا الأسبوع أمام اهلي برج بوعريريج ضمن البطولة الوطنية، وتأتي إعادة الثقة في خدمات الحارس المغترب إلى الإصابة التي تعرض لها الحارس سيفور والتي تبعده شهرا على الأقل عن المنافسة، أين سيستنجد المدرب تييري فروجي بخدمات قندوز بعد استبعاده على إثر المستويات المخيبة التي ظهر بها بداية الموسم الجاري، بالإضافة إلى ابتعاد زماموش عن المنافسة بسبب الإصابة.

عيشة ق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك