تقاسيم رئاسيات 12 ديسمبر ترتسم

بين الترشيحات والتأجيل ودعوات إلغائها

أعلن العديد من الشخصيات المعروفة ترشحها للموعد الانتخابي للرئاسيات المقرر إجراؤها في ال12 ديسمبر المقبل فيما لم تفصل بعض الأحزاب في قراراتها وارتأت تأجيلها، و بالمقابل يبدي الحراك الشعبي رفضه  لانتخابات بنفس الرجال و يطالب بتوفير أجواء الثقة بالاستجابة لمطالبهم لدفعهم للانخراط في هذا المسعى   .

 

بلقاسم ساحلي يشارك في الانتخابات

 

أكد الأمين العام لحزب التحالف الجمهوري، بلقاسم ساحلي، أن حزبه سيشارك في الانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها في 12 ديسمبر المقبل. وقال ساحلي في تصريحات إعلامية أن الانتخابات الرئاسية هي الحل الوحيد لإخراج البلاد من أزمتها مؤكدا أن الشروط أصبحت متوفرة لإجراء انتخابات شفافة ونزيهة.

 

عزيز بلعيد يسحب الاستمارات

 

و قام أمس ، حزب جبهة المستقبل تحت رئاسة عبد العزيز بلعيد، بسحب استمارات  الترشح لرئاسيات 12 ديمسبر القادم.

 

جبهة الحكم الراشد تعلن ترشحها

 

ترشح رئيس حزب جبهة الحكم الراشد، عيسى بلهادي، رسميا لرئاسيات 12 ديسمبر 2019 وقال  بلهادي:”قمنا صباح اليوم بسحب استمارات اكتتاب المواطنين الناخبين للترشح للانتخابات الرئاسية من مقر السلطة المستقلة للانتخابات”.

 

الأرندي لم يفصل في الانتخابات

 

من جانبه أعلن التجمع الوطني الديمقراطي عن اجتماع المجلس الوطني يوم 4 أكتوبر للفصل في موقفه من صيغة المشاركة في الاستحقاقات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل.

وعبر المكتب الوطني للأرندي في بيان له أمس ، عن ارتياحه لقرار تنظيم الانتخابات الرئاسية المقبلة، بعد اتخاذ جملة من التدابير الرامية لصون صوت الشعب في هذه الاستحقاقات وتمكينه من الاختيار السيد والنزيه وأكد الحزب ، موقفه الداعم للمسار الانتخابي في الآجال المحددة لها “قصد تمكين البلاد من استعادة سيرها الطبيعي في ظل مناخ دولي متقلب كما دعا الأرندي مناضليه وإطاراته ومنتخبيه ومناضليه من أجل مواصلة  تحسيس المواطنين على كافة المستويات بأهمية المشاركة في الانتخابات المقبلة.

 

 

العدالة و التنمية تؤجل حسم موقفها إلى السبت

 

و على نفس الخطى تعتزم جبهة العدالة والتنمية عقد اجتماع مجلس الشورى يوم السبت المقبل الموافق لـ 28 سبتمبر، من أجل حسم موقفها من الرئاسيات المقررة في 12 ديسمبر المقبل وأفاد بيان للتشكيلة السياسية التى يقودها عبد الله جاب الله، اجتماع مجلس الشورى الوطني في مقر الجبهة ببابا حسن يوم السبت المقبل، للفصل في قضية مشاركتها في الموعد الدستوري المقبل بعد استدعاء الهيئة الناخبة من قبل رئيس الدولة عبد القادر بن صالح وتجدر الإشارة.

 

سفيان جيلالي يدعو إلى إلغاء الانتخابات

 

و بالمقابل دعا رئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي إلى إلغاء الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر 2019 وصرح في منشور له على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك “اليوم مرة أخرى ، أظهر الجزائريون أنهم لا يريدون الخيارات المفروضة من السلطة. المؤسسة العسكرية تواجه الآن إرادة الشعب و أضاف قائلا لحسن الحظ فقد فشلت المناورات الخطيرة الرامية إلى تقسيم الشعب و أضاف “لحماية الوحدة الوطنية ومستقبل البلد ، يجب الاحتكام للمصلحة العليا للدولة. يجب أن نعود إلى حوار حقيقي عن طريق إلغاء انتخابات 12 ديسمبر واتخاذ تدابير التهدئة التي طالب بها الجميع. الجزائريون ينتظرون إطلاق سراح السجناء السياسيين والرأي ، وفتح وسائل الإعلام ، ورحيل الحكومة الحالية وختم منشوره بأن القضية لم تعد تتعلق بمستقبل رجل بل بمستقبل الدولة الجزائرية.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك