تكتل النقابات المستقلة يعلن رفضه لتمديد العهدة الرابعة

يضم 12 نقابة مستقلة

أكد تكتل النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تأكيده للانضمام للحراك الشعب ودعمه لها، قائلين أنه حراك أعاد الأمل للجزائريين، مؤكدين رفضهم لتمديد العهدة الرئاسية وما رافقتها من قرارات.


وأكد التكتل في بيان تضمن ختم 12 نقابة مستقلة، وتضم: الأنباف، الأسنتيو، والكلا، السناباست، والكناباست، والساتاف، وممارسي الصحة العمومية والكناس والنقابة الوطنية المستقلة لعمال البريد والمجلس الوطني المستقل لموظفي قطاع الشؤون الدينية والأوقاف والنقابة الوطنية لعمال التكوين والنقابة الوطنية للبياطرة الموظفين في الإدارة العمومية.

كما قال التكتل أنهم يوجهون تحية إكبار وتقدير للشعب الجزائري الذي أعاد الأمل في بناء جزائر

جديدة مؤكدا تجذره وارتباطه بأرضه وجزائريته وإصراره على حريته من خلال حراكه السلمي والتاريخي، مجددين دعمهم ومساندتهم للمطالب المشروعة المعبر عنها في إطار الحراك الشعبي السلمي المستمر منذ 22 فيفري 2019.

وأضافت النقابات المستقلة أنهم يرفضون تمديد العهدة الرئاسية الحالية والقرارات المصاحبة لها في رسالة رئيس الجمهورية لعدم دستوريتها، بحسبهم، مع رفض كل محاولات الالتفاف على مطالب الحراك الشعبي السلمي وحماية واحترام سيادة الشعب. كما أكدوا المطالبة بمرحلة انتقالية تسيرها حكومة توافقية تكنوقراطية تكون محلّ قبول شعبي تؤسس لجزائر جديدة ونظام جديد.

من جهة ثانية ردوا على التصريحات الأجنبية بتسجيل رفضهم رفضا قاطعا أيّ تدخل أجنبي، مع الإشادة بالتلاحم الشعبي لتقوية الجبهة الداخلية والحفاظ على وحدة الشعب وسلامة الوطن.

هذا وشارك العديد من النقابيين سواء بصفة فردية أو نقابية في مسيرات حراك الشعب خلال أيام الجمعة، مؤكدين أنهم جزء من الشعب ويعبرون عن دعمهم التام للحراك سواء بصفتهم النقابية أو الشعبية دون محاولات لركوب الموجة بحسبهم.

سارة بومعزة

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك