تكثيف التوعية والسهر على تطبيق القانون للحد من تصاعد الإصابات

رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية بالجزائر الدكتور الياس مرابط

قام رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية بالجزائر الدكتور الياس مرابط الى  بقراءة طبية للوضعية الوبائية في البلاد واصفا إياها بالمقلقة لما تشهده من ارتفاع محسوس في عدد الإصابات المؤكدة وظهور متغيرات جديدة ومؤشرات جديدة تستدعي  أخد الحيطة و الحذر.  

تحدث الدكتور الياس مرابط من خلال مداخلة هاتفية “للوسط” عن سير المنحنى الوبائي في الجزائر الأيام الأخيرة مؤكدا أنه في منحى تصاعدي مع انتشاره على مستوى العديد من الولايات الأمر الذي  يستدعي عودة تشديد الإجراءات الاحترازية المعمول بها سابقا خاصة في  ظل ظهور متغيرات جديدة أيضا المتمثلة في ظهور سلالات متحورة كالفيروس  النيجيري والبريطاني وهما السلالتان اللتان تم تسجيلهما وعزلهما في الجزائر والمعروفتان بأنها سريعتا الانتشار والعدوى بالمقارنة مع باقي السلالات 

دورة انتشار الفيروس في جسم الانسان تستغرق أسبوعين الى ثلاثة أسابيع 

وكشف الدكتور مرابط أن انتشار الفيروس في جسم الانسان وظهور أعراض المرض تستغرق أسبوعين الى ثلاثة أسابيع حيث أن الحالات التي أصيبت بعدوى الفيروس تظهر بعد أسبوعين الى ثلاثة أسابيع مما يشير الى تواصل تسجيل ارتفاع عدد الإصابات  المؤكدة خلال الأسابيع الثلاثة المقبلة 

العودة إلى العمل بالإجراءات الوقائية

وأرجع الدكتور الياس مرابط تدهور استقرار الوضعية الوبائية إلى تخلي الهيئات الرسمية من مختلف المجالات عن القيام بدورها فيما يتعلق بتطبيق البروتوكولات الصحية بالإضافة الى تراخي المواطنين واستهتارهم بالتدابير الاحترازية مما ساعد على عودة  ارتفاع عدد الإصابات ولفرملة هذا الارتفاع المحسوس وكسر حلقة العدوى يضيف المتحدث يجب إعادة النظر في التعامل مع الوضعية الوبائية مع الأخذ بعين الاعتبار المتغيرات الجديدة وذلك من خلال العودة الى العمل بالإجراءات الوقائية بما فيها إعادة بعث الحملات التحسيسية والتوعوية عن طريق الاعلام والجمعيات ومختلف القطاعات المعنية بالإضافة إلى السهر على تطبيق القوانين التي سنت من طرف السلطات العليا منذ تفشي الوباء وذلك من خلال توفير شروط تنفيذها من بينها المرافقة والمراقبة عن طريق تشكيل لجان مختصة محلية وولائية تسهر على التطبيق الصارم للبرتوكول الصحي على جميع المستويات لاسيما في النقل والإدارات وكذا المؤسسات المسجدية 

 

العودة الى الحجر الكلي واردة

توقع الدكتور الياس مرابط العودة الى الحجر التام والغلق الكلي كما هو معمول به في جميع الدول المتقدمة في حالة استمرار تسجيل هذا المنحى التصاعدي من الإصابات مؤكدا أنه في حالة البقاء على هذا المستوى من اللامبالاة والتهاون من طرف المواطنين فاحتمالية العودة الى الغلق الكلي واردة 

س يوبي

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك