تمار يكشف عن برنامج 90 ألف وحدة بصيغة عدل

غليزان

أكد وزير السكن و العمران و المدينة عبد الوحيد تمار أمس من غليزان على ضرورة تدارك الوضع لواجهة مشكل التأخر في عملية إنجاز المشاريع السكنية محملا الإدارة مسؤولية ما يشهده القطاع من بعض المشاكل  المتعلقة بعدم إحترام  الآجال و تسليم الوحدات السكنية في موعدها المحدد  على غرار سكنات عدل التي تعرف تأخرا ملحوظا في العديد من الولايات مضيفا انه لابد على الجميع من إيجاد الحلول المناسبة لتدارك هذا التأخر الحاصل إلى جانب مراقبة عملية إنجاز المشاريع و مرافقتها وتجنيد الفرق الخاصة بمراقبة سير المشاريع الخاصة ببرنامج عدل كما أعلن jمار أمام وسائل الإعلام عن برنامج 90 ألف وحدة سكنية من برنامج عدل موجه للمواطنين منها 1100 وحدة خاصة بمواطني ولاية غليزان حيث تم تسجيلها كما أن الوعاء العقاري موجود مضيفا إلى أن هناك حصة سكنية أخرى تتعلق بالسكن الترقوي المدعم و برنامج إضافي فيما يخص السكن الريفي المجمد  و خصصت لكل هذه البرامج السكنية غلاف مالي من قانون المالية  2019 و هو ما يتيح للحكومة رسم خطة عمل لسنة 2019 التي إعتبرها سنة إنجاز السكنات بمختلف صيغها مشيرا إلى أن الصيغة الجديدة المتمثلة  في السوق العقارية  اشرف الوزير  على حفل تسليم مفاتيح السكن للمستفيدين من صيغة البيع بالإيجار ل 1000 مستفيد  و كذا تسليم مفاتيح السكن العمومي الإيجاري ل 249 مستفيد ببلدية وادي السلام وقبل ختام الزيارة اشرف عبدالوحيد تمار  على وضع حجز أساس انجاز 100 سكن ترقوي مدعم الخاص بالصيغة الجديدة لبرنامج سنة 2018 بمنطقة الحمادنة بوركبة ببلدية الحمادنة ومن جهتها كشفت والي الولاية السيدة نصيرة براهيمي عن توزيع أكثر من 4500 وحدة سكنية بمختلف الصيغ و ذلك خلال السنة الماضية 2018 مضيفة أن ولاية غليزان استفادت من مشاريع سكنية هامة من شانها تلبية طلبات المواطنين الذين أودعوا ملفاتهم لدى المصالح المعنية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك