تمويلات جديدة في إطار الشريعة الإسلامية مطلع 2019

الرئيس المدير العام لبنك الفلاحة والتنمية الريفية بوعلام جبار لـ”الوسط

كشف الرئيس المدير العام لبنك الفلاحة والتنمية الريفية بوعلام جبار ، على هامش مشاركته في اليوم الدراسي حول تمويل المشاريع الاستثمارية بالجنوب الكبير ، أن البنك يمول قطاع الفلاحة بكل أبعاده خاصة ما تعلق بالإنتاج النباتي والحيواني ، إضافة لصناعات التحويلية والغذائية وكذا الميكانيكية التي لها صلة بالفلاحة.


أكد الرئيس المدير العام لبنك الفلاحة والتنمية الريفية “بدر ” بوعلام جبار ، في تصريح صحفي خص به يومية “الوسط “، أن البنك عبر 320 وكالة له منتشرة عبر جميع ولايات التراب الوطني يقوم بتمويل جميع القروض التي لها صلة مباشرة بالانتاج النباتي والحيواني وكذا الصناعات التحويلية والغذائية وحتى الميكانيكية التي تدخل في إطار تطوير القطاع الفلاحي ، وبلغة الأرقام فقد أكد الرئيس المدير العام للبنك أنه تم تمويل 7000 ملف متعلق بقرض التحدي في إطار انشاء مستثمرات فلاحية وتربية الحيوانات ، ناهيك عن منح قرض الرفيق الموسمي والفلاح لا يعيد سوى المبلغ الذي مول به ، دون نسيان مرافقات عمليات الاعانات المالية الموجهة لفائدة المستفيدين من السكن الريفي عبر القطر الوطني.

من جهة ثانية قال بوعلام جبار ، أن كتلة القروض قد فاقت تكلتفها المالية 1300 مليار دينار جزائري لضمان سيرورة عمل الفروع والوكالات الجهوية للبنك ، موازاة مع ذلك فقد أكد ذات المتحدث عن استعداد المديرية العامة لبنك بدر مع مطلع سنة 2019 لإطلاق تمويلاتى جديدة في إطار الشريعة الاسلامية ، خاصة بعد مصادقة قانون النقد والقرض وبنك الجزائر على التنظيم المؤطر لهذه العملية.

وعلى صعيد أخر فقد ذهب الرئيس المدير العام لبنك بدر بوعلام جبار إلى أبعد من ذلك من خلال التأكيد على الشروع في الأسابيع السابقة في تسويق دفتر الفلاح بدون فائدة ، نفس الشيء بالنسبة لدفتر توفير جديد موجه لفائدة الأطفال الصغار بدون فائدة ، إضافة لتسويق دفتر ادخار استثماري موافق لشريعة الإسلامية .

وفي رده عن سؤال حول العراقيل التي تواجهها جمعية الأنصار للمستثمرين الفلاحيين بورقلة ، فقد أكد الرجل الأول بالمديرية العامة لبنك الفلاحة والتنمية الريفية أنه وجه تعليمات صارمة لجميع مصالحه لفتح قنوات الحوار و الإستماع لإنشغالات المستثمرين بتطبيق مبدأ حسب الأولويات و الإمكانات المتاحة .

ومعلوم أن اليوم الدراسي حول تمويل المشاريع الاستثمارية بولايات جنوب البلاد الكبير الذي احتضنت فعالياته المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية بمنطقة التجهيزات بورقلة ، تم من خلاله عرض عدد من المدخلات الهامة لعل من أبرزها مداخلة التمويلات البنكية كوسيلة لمرافقة العملاء الاقتصاديين من تقديم مدير عام مساعد ببنك بدر السيد سيدعلي بن يمينة ، ومداخلة اخرى حول الإيجار المالي كوسيلة لتجسيد الاستثمارات قد بعرض خطوطها العريضة الرئيس المدير العام لشركة الايجار يوسف لعشاب .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك