تنصيب بن صالح رئيسا للدولة 

وسط إحتجاج عدد من النواب 

نواب يطالبون  قايد بالتدخل

  • انسحاب كتلة الأحرار وجبهة المستقبل و سعداوي

  • المعارضة تعتبر تولي بن صالح رئاسة الدولة  تعدي على مطلب الشعب 

نصب الأمس عبد القادر بن صالح رئيسا للدولة  وفقا للمادة 102 من الدستور ،  وسط احتجاج النواب الرافض لتزكيته رئيسا للجمهورية، وعرفت جلسة  تثبيت شغور منصب الرئيس غياب   نواب المعارضة، في حين فضلت  جبهة المستقبل و كتلة الأحرار حضور الجلسة والتعبير عن رفضهم لتولي بن صالح رئاسة الجمهورية عن طريق الخروج فور بداية قراءة البيان النهائي ،  مؤكدين بأنهم متخندقين مع مطالب  الشعب .

هذا وقد تولى بن صالح بداية من الأمس منصب رئاسة الدولة وفقا للمادة 102 من الدستور، والتي تنص على أنه في حال استقالة رئيس الجمهورية أو وفاته يتولى رئيس مجلس الأمة مهام رئيس الدولة لمدة أقصاها تسعون يوما، تنظّم خلالها  انتخابات رئاسية، ولا يحق لرئيس الدولة المعين بهذه الطريقة أن يترشح لرئاسة الجمهورية.

في أول خطاب له 

بن صالح  يشدد على التطبيق الصارم لدستور 

 

 

شدد رئيس الدولة عبد القادر بن صالح على ضرورة تطبيق الصارم لمضمون الدستور ، والعمل بجد من أجل الوصول في اقرب موعد لإعادة الكلمة إلى الشعب لاتخاذ قراره السيد في اختيار رئيسه المنتخب لقيادة البلاد واعتماد البرنامج الذي يرتضيه ورسم معالم طريق مستقبله الذي نريده له واعدا على حد قوله .

واعتبر عبد القادر بن صالح اليوم الأمس خلال جلسة إثبات شغور منصب الرئيس  أن الواجب الدستوري فرض عليه في الظروف الخاصة التي تمر لها البلاد تحمل واجب مسؤولية ثقيلة، مؤكدا انه سوف يكون في التوجه الذي يؤدي إلى تحقيق الغايات الطموحة التي ينشدها الشعب الجزائري.

وحي بن صالح الشعب الجزائري، قائلا ” أود أن أسدي خالص الشكر للشعب الجزائري الذي عبر بقوة على وحدته وتلاحمه، مثبتا بذلك تمسكه القوي بوطنه متحصنا بالمناعة الوطنية، ورافعا شعار التغيير الإيجابي نحو بناء جزائر جديدة عصرية ديمقراطية تسع للجميع “. 

ولم يفوت رئيس الدولة عبد القادر بن صالح الفرصة من اجل تقديم الشكر للجيش الشعبي الوطني وكافة الأسلاك الأمنية التي أدت حسبه وظيفتها بمهنية عالية تستحق الشكر.

صديق شهاب

أويحيى  الممثل الرسمي للقوى الغير الدستورية

أوضح صديق شهاب الأمس في تصريح  للصحافة على هامش اجتماع غرفتي البرلمان بأن قرار تجميد عضويته جاء جراء تنديده  بقوي غير دستورية ، وهي من أمرت بتوقيفه على حد قوله. 

ورد صديق شهاب على أويحيى قائلا “لا أعترف  بشخص منبوذ شعبيا ،وتأكدت أن أويحيى  الممثل الرسمي للقوى الغير الدستورية “.وتأتي تصريحات صديق شيهاب  عقب إقالته و تجميد عضويته من قبل الأمين العام لحزب الأفلان . 

سعداوي يطالب الجيش بالتدخل

أكد نائب جبهة التحرير الوطني سليمان سعداوي بأن  تواجده الأمس في جلسة تثبيت شغور منصب الرئيس  ليس تزكية لبن صالح رئيسا للجمهورية بل كان حضورا من أجل إبداء رفضه  له ودعمه لموقف الشعب على حد قوله . 

ورفض سعداوي  الأمس على هامش جلسة تثبيت شغور المنصب تدخل المؤسسة العسكرية ، معتبرا بأنه على الجيش  مسايرة المرحلة فقط  ،مضيفا بالقول ” الجيش كان له الفضل في استقالة الرئيس ” معربا عن أمله في أن يكون له دور أيضا في استقالة بن صالح .

واقترح نائب جبهة التحرير الوطني، المزاوجة بين الحلول الدستورية والحلول السياسية من خلال الإبقاء على تسير البلاد في هذه المرحلة من طرف شخصية تحظي بالقبول من مجلس الأمة وبالمقابل استقالة بن صالح كقرار سياسي، واقترح في هذا الصدد أيضا اسم صالح قوجيل لتسيرها بعدما قال أنه شخصية تمزج بين النضال التاريخي والنزاهة.

الأحرار ينسحبون من الجلسة

 انسحب نواب الأحرار  من جلسة إثبات شغور منصب رئيس الجمهورية  فور بداية قراءة البيان الختامي، تعبيرا منها عن رفضها لتنصيب بن صالح رئيسا للجمهورية المرفوض شعبيا على حد تعبيرها. 

وأفاد  لمين عصماني، رئيس كتلة الأحرار في تصريحات له عقب إنسحابهم من الجلسة ، أن النواب الأحرار  شاركوا في الجلسة احتراما منهم لمؤسسات الدولة والدستور ولكن قرروا الانسحاب عند إعلان تولي بن صالح للرئاسة احتراما للإرادة الشعبية التي عبر عنها  الجزائريين وهي رفض تولي رئيس مجلس الأمة للتسيير هذه الفترة.

وأكد المتحدث أن الشعب دعا من وصفهم برموز النظام البوتفليقي بالرحيل مشيرا إلى أن هذه الإرادة عبر عنه أيضا رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة من خلال استقالته، ودعا في ذات السياق إلى الذهاب لتطبيق المادة 7 و 8 و102 من الدستور.

في حين لم يكتفي رفيقه في الكتلة النائب بورقبة محمد، بمطالبة برحيل النظام ،أين طالب إلى محاسبة  كل من كان له دور فيما تعيشه البلاد حاليا، ودعا في هذا الصدد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح  إلى إحالة المعنيين على القضاء.

سعيدة بوناب

حضورنا لتجنب الوقوع في الفراغ الدستوري

من جهتها سعيدة بوناب أوضحت  بأن مشاركة الأفلان في اجتماع المنعقد بغرفتيه، كان تلبية لرغبة الشعب حتى يتم تجنب الوقوع في الفراغ الدستوري، معتبرة بأن مقاطعة الجلسة  ستبقي منصب الرئاسة شاغرا، محذرة من عواقب ذلك .

ولد عباس

لازلت أمينا عاما للأفلان و لم أقدم استقالتي

خرج الأمين السابق للأفلان عن صمته الذي دام 5 أشهر بعد تنحيته من رأس الأفلان،  قائلا ”  لازلت أمينا عاما للأفلان و لم أقدم استقالتي،  هل رأى أحدكم استقالتي مكتوبة، وهل صرحت بذلك رسميا، هذا ما يعني أني لازلت في منصبي”.

الحاج بلغوتي

على بن صالح الاستجابة لمطلب الشعب

 

بدوره رئيس الكتلة البرلمانية لجبهة المستقبل الحاج بلغوتي،  طالب عبد القادر بن صالح بالاستجابة لمطلب الشعب و تقديم استقالته،  وترك الشعب يقرر مصيره .

 وشدد الحاج بلغوتي بأن موقف جبهة المستقبل يتفاعل إيجابيا مع مطلب الحراك الرافض لتولي بن صالح رئاسة الدولة، مؤكدا أن الجبهة متخندقة مع الشعب ، داعيا إلى ضرورة إرجاع الكلمة للإرادة الشعبية لتقرير مسارها عن طريق انتخابات تشرف عليها هيئة مستقلة بعيدة عن المسار الإداري الكلاسيكي للانتخابات و تنصيب رئيس للجمهورية في الأجل المنصوص عليها في الدستور. 

سمير شعابنة

مشاركة الجبهة كانت احتراما للمؤسسة التشريعية 

أوضح النائب البرلماني عن جبهة المستقبل سمير شعابنة بأن مشاركة الجبهة كانت شكلية فقط احتراما للمؤسسة التشريعية و باعتبار أن الدستور يفرض علينا الحضور كنواب، مؤكدا بأن الجبهة صوتها مع مطالب الحراك الرافض لتولي بن صالح رئاسة الدولة. 

وأشار المتحدث بأن استقرار البلاد فوق الدستور،  محذرا من تداعيات بقاء البلاد دون رئيس على غرار التدخل الأجنبي .

ودعا المتحدث الحراك إلى خفض سقف مطالبه، وتغليب مصلحة البلاد. 

صالح قوجيل  

بن صالح لن يستقيل وسنذهب لتجسيد المادة 7 و 8

رد  السيناتور عن الثلث الرئاسي صالح قوجيل على دعوات استقالة بن صالح من أعلى رئيس مجلس الأمة و من ثمة على رأس الدولة،  مشددا  على ضرورة عدم  الخروج الدستور ، مشيرا أنه الخطوة التي ستتبع جلسة اليوم هي الذهاب  إلى تطبيق المادة 7 و 8 .

أكد صالح على هامش اجتماع جلسة تثبيت شغور منصب الرئيس بأن  بن صالح لن ينسحب من المهام الموكلة له دستوريا وثم تنصيبه رئيسا للدولة .

ساحلي

بن صالح رئيس شكلي بدون صلاحيات 

اعتبر بلقاسم ساحلي بأن إثبات شغور المنصب سيجنبنا الوقوع في الفراغ الدستوري، معتبرا بأن تنصيب بن صالح رئيس للدولة شكلي فقط وبدون صلاحيات لمدة 90 يوم،  إلى غاية  تنظيم انتخابات رئاسية تحت إشراف هيئة مستقلة لمراقبة الانتخابات. 

وقال ساحلي بأن حضور حزب التحالف الوطني الجمهوري جلسة البرلمان لتثبيت حالة الشغور هو تأكيد بأن الشعب هو مصدر السلطة .

جاب الله :

تنصيب بن صالح خيانة للشعب

 أشار رئيس جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله، إلى أن تنصيب عبد القادر بن صالح رئيسا للدولة بموجب المادة 102 من الدستور، هو خيانة للشعب الجزائري ومحاولة للالتفاف على مطالبه المشروعة حسبه.

وصف جاب الله تنصيب بن صالح رئيس للدولة  بأنه عمل لا دستوري وغير شرعي لأن الشعب رفض رموز النظام في مسيرته الأخيرة ونزع ثقته منهم، وطالب برحيلهم جميعا. 

 الأرسيدي:

تنصيب بن صالح ثالث انقلاب في الجزائر

 اعتبر رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية محسن بلعباس تنصيب رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا للدولة بمثابة  انقلاب ثالث ضد الإرادة والسيادة الشعبية ، وأضاف بلعباس في منشور له عبر صفحته الرسمية في موقع الفايسبوك أمس ، بأنه حتى في العدد الرسمي لأعضاء البرلمان، قد وقع تزوير علني، حيث أعلن بن صالح عن 487 عضو بدل من عدد 606 عضو حسبه.

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك