تواصل إضراب الإدارات العمومية بالبويرة

تعزيزات امنية بالمدينة 

تواصل أمس للأسبوع الثاني على التوالي إضراب مختلف الإدارات العمومية على مستوى ولاية البويرة مرفوقا بتنظيم إعتصامات حاشدة أمام مقر تلك الإدارات والمديريات من طرف حشود العمال والموظفين الذين رفعوا شعارات مساندة للحراك الشعبي مطالبين بقايا رموز النظام بالاستجابة الفورية لمطالب الشعب الجزائري المتمثلة في رحيلهم جميعا وترك الشعب يمارس السيادة بكل حرية وديمقراطية وبناء دولة جديدة في مستوى آمال وحلم أبناء الجزائر , وفي السياق لاحظنا خلال الجولة التي قادتنا الى شتى الإدارات شغورا تاما لها على غرار الأسبوع الفارط وما لفت انتباهنا هو السخط العارم الذي عبر عنه بعض المواطنين من خلال تعطل مصالح البريد عن الخدمة اين استحال عليهم سحب أموالهم ومنحهم ما جعلهم في حرج كبير اضطرت البعض إلى اللجوء للاستدانة من اجل تغطية حاجياتهم , الى جانب شهدت المؤسسات التربوية هجرة جماعية للتلاميذ الذين رفضوا الولوج إلى داخلها منهم تلاميذ بلدية الأسنام شرق الولاية الذين جابوا الشوارع في مسيرة مرددين شعارات تساند الحراك الشعبي , هذا فيما عرفت مدينة البويرة منذ ساعات الصبيحة تعزيزات أمنية مكثفة من خلال الانتشار الواسع لقوات الأمن بالشوارع الرئيسية وبمحاذاة الإدارات العمومية على غرار مقر الولاية .

أترك تعليقا

لن يتم نشر إيميلك